التربية تعقد ورشة عمل لمناقشة الدليل الإجرائي لبرنامج الرقمنة

رام الله/PNN – عقدت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم، ورشة عمل لمناقشة الدليل الإجرائي للبرنامج الوطني لرقمنة التعليم، والذي يستهدف مديري ومديرات مدارس الرقمنة؛ وذلك في إطار العمل المتواصل لتعزيز دور التكنولوجيا وتوظيفها في التعليم.

وشارك في الورشة، وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ووكيل الوزارة د. بصري صالح، ومدير عام الإشراف والتأهيل التربوي د. شهناز الفار، وعدد من مديري ومعلمي التكنولوجيا بمدارس الرقمنة، بالإضافة لفريق رقمنة التعليم ورؤساء أقسام التقنيات التربوية والإشراف في مديريات التربية والتعليم العالي.

وفي هذا السياق، أكد صيدم أهمية تعزيز دور التكنولوجيا في التعليم تماشياً مع متطلبات العصر، مشيراً إلى أن هذاٍ الدليل يمكّن الطلبة ويكسبهم المعارف والمهارات المختلفة، بما يسهم في صناعة المعرفة، مؤكداً أن الوزارة تسعى إلى توسيع برنامج رقمنة التعليم ليصل إلى أكبر عدد من مدارس الوطن.

وشدد الوزير على ضرورة الاستفادة من التجارب الرائدة في مجال تعزيز التكنولوجيا واستثمارها في التعليم، لافتاً إلى الاهتمام الذي توليه الوزارة للبرامج الريادية والإبداعية من أجل تحسين نوعية التعليم وتجويد مخرجاته والمساهمة الفاعلة في إحداث التغيير المنشود عبر برنامج الرقمنة وغيره.

بدوره، تطرق صالح إلى أهمية برنامج الرقمنة، لافتاً إلى ضرورة توظيف التكنولوجيا في الغرف الصفية، موضحاً أن الدليل يشمل الإجراءات التي تضمن لمدير المدرسة والمعلم كيفية استخدام الأجهزة الموجودة في الغرفة الصفية وسياسات استخدام هذه الأجهزة.

من جهتها؛ أوضحت الفار آليات التدريب التي تم الاتفاق على تنفيذها في مدارس الرقمنة، مشيرةً إلى أهمية البرنامج وتميزه على مستوى القطاع التعليمي، نظراً للمضامين العصرية والتربوية التي يعكسها وبما ينسجم مع رؤية الوزارة وبرامجها النوعية.

ومن ثم تم فتح باب النقاش حول بعض الأفكار والمقترحات التي سيتم أخذها بعين الاعتبار مستقبلاً لتطوير برنامج الرقمنة.

Print Friendly, PDF & Email