هأرتس: اسرائيل تخشى ان يؤدي تدهور صحة ابو مازن لصراع داخلي يؤثر على امنها 

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ قالت صحيفة هارتس الاسرائيلية صباح اليوم الاربعاء في تقرير لها على موقعها باللغة العبرية ان الامن الاسرائيلي اعطى توصيات امنية للمستوى السياسي يشير فيه الى احتمال تدهور كبير بالامن حال تدهورت صحة الرئيس الفلسطيني محمود عباس .

ونقلت الصحيفة عن مصادر امنية اسرائيلية قولها ان تقديرات الامن الاسرائيلي تشير الى امكانية تدهور الاوضاع حال تدهورت صحته وغاب عن المشهد السياسي الفلسطيني بسبب ذلك متوقعة ان تشهد السلطة نزاعات وخلافات داخلية قد تتحول الى صراع قوى سعيا من بعض القيادات بحركة فتح لخلافة الرئيس الفلسطيني.

واضافت المصادر ان تحول الخلافات الى صراع وقتال قد تؤدي الى تقويض الاوضاع الامنية مما سيقلل من النشاط الامني الفلسطيني بالاراضي الفلسطينية لمنع اي هجمات وهو الامر الذي سينعكس سلبا على اسرائيل حال سادت حالة من الفوضى.

وبحسب المصادر الاسرائيلية فقد تؤدي حالة التدهور بصحة الرئيس الفلسطيني الذي سيحتفل نهاية الشهر الحالي بعامه الثالث والثمانين الى تسريع الحرب على خلافته داخل اروقة حركة فتح والسلطة والاجهزة الامنية الفلسطينية.

وقالت هارتس ان اجهزة الامن الاسرائيلية رفعت معلومات حول صحة الرئيس الفلسطيني الى جانب تقديرات امنية الى المستوى السياسي الاسرائيلي من اجل اطلاعه على المخاوف الاخذة بالتزايد خصوصا بعد ان خضع الرئيس الفلسطيني محمود عباس لفحوصات صحية خلال تواجده بالولايات المتحدة الامريكية والاردن.

مصادر فلسطينية كانت قد اكدت مرارا وتكرارا ان الرئيس محمود عباس بحالة صحية جيدة وان الفحوصات التي اجراها هي فحوص اعتيادية وهي استكمال لفحوصات طبية اجريت له في الاردن وفي المسافي الفلسطينية نافية الرواية الاسرائيلية التي تسعى لتاجيج الاوضاع على الساحة الفلسطينية على اكثر من صعيد.

Print Friendly, PDF & Email