PNN بالفيديو: اتفاقية تعاون جديدة لمسار ابراهيم مع مسار سانت جيمس الاوروبي الذي يضم سبع دول اوروبية

بيت لحم/PNN- بحضور ممثلين من مسارات سياحة مجتمعية من سبع دول اوروبية ومسؤولين فلسطينيين، وقع مسار ابراهيم الخليل اتفاقية تعاون مع اتحاد المسارات الاوروبية الثقافية المعروف باسم سانت جيمس من اجل تعزيز علاقات التعاون بين الجانبان، حيث تتضمن الاتفاقية العمل على اكثر من صعيد لتطوير السياحة المجتمعية من خلال تبادل الخبرات.

وجرت مراسم التوقيع بحضور ورعاية وكيل وزارة السياحة الفلسطينية علي ابو سرور ورئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان ورئيس مجلس ادارة مسار ابراهيم الخليل رائد سعادة ووفد اوروبي يمثل سبع مسارات في سبع دور اوروبية ضمن مسار سانت جيمس الاوروبي وممثلين عن مؤسسات المجتمع المحلي والبلديات الشريكة مع مسار ابراهيم وممثلي وسائل الاعلام، تلى توقيع الاتفاقية مؤتمر صحفي.

سعادة: توقيعنا الاتفاق مع المسار الاوروبي يمثل قصة نجاح في اطار الجهود للارتقاء بالسياحة المجتمعية

وقال رائد سعادة رئيس مجلس ادارة مسار ابراهيم الخليل السياحي ان الاتفاقية التي تم التوقيع عليها بين مسار ابراهيم ومسار سانت جيمس الذي يتضمن عدة دول اوروبية كمسارات يمثل قصة نجاح لاننا نتحدث عن سياحة مجتمعية تعمل من خلال المجتمع المحلي وتعتمد على  طموحاته واحتياجاته واماله، حيث نعمل لخلق امكانيات وفرص للناس من خلال هذا المسار الذي هو باساس ملك لاصحابه من المجتمع الذي يمر به وسينتقل المسار في نهاية المطاف لهم .

واضاف سعادة ان مسار ابراهيم يفتح الفرص لكل الناس على المسار حتى يكون لهم مساحة وعلاقات دولية من خلال هذا التخصص ومن خلال هذه الاتفاقيات، مشيرا الى ان سر عمل مسار ابراهيم هو عمله في السياحة المجتمعية من خلال التخصص بها والتعاون مع المجتمع المحلي من جهة ومؤسسات وجهات دولية عاملة في هذا المجال من الجهة الاخرى، بهدف التطوير والارتقاء بها الشكل من اشكال السياحة بفلسطين.

واكد على ان الاتفاقية مع مسار سانت جيمس الاوروبي الذي يقطع عدة دول وبالتالي العلاقة مع مجموعة دول ومؤسسات سياحة مجتمعية فيها يمثل انجازا جديدا، مؤكدا ان الاتفاقية لن تقف عند هذه الحدود بل نأمل ان تتطور بما سيخدم كافة الشركاء والمؤسسات والقرى والمجالس الشريكة بمسار ابراهيم.

واكد رئيس مجلس ادارة مسار ابراهيم الخليل ان وجودنا على الخارطة السياحية العالمية بمجال سياحة المسارات يشكل فرصة لفلسطين وامر ايجابي من اجل التغلب على كل السلبيات في الاعلام الغربي بسبب الدعاية والرواية الاسرائيلية، موضحا ان الحوار والعلاقة والاتفاقية مع مؤسسات ومسار اوروبي تساعد في توضيح الموقف الفلسطيني.

وقال ان الاتفاقية تاتي استكمالا لعلاقات كانت قد بدأها مسار ابراهيم الخليل من مؤسسات فرنسة يوقع اليوم اتفاقية مع مسار اوروبي يضم سبع دول اوروبية عريقة في هذا المجال وهذا العمل التخصصي معربا عن امله وثقته بان الاتفاقية ستشكل اضافة واثير ايجابي على لاسياحة المجتمعية في فلسطين.

وحول جهود وعمل مسار ابراهيم قال سعادة ان مسار ابراهيم يرى نفسه في موقع حماية المسار الذي يعتبر ملك للناس كما انه يشكل التراث والهوية الوطنية الفلسطينية، حيث يجري العمل مع مختلف المجتمعات والجهات حكومية وشعبية تحت بند ان دور مسار ابراهيم هو السعي لتوفير الدعم والتخطيط والتطوير للسياحة المجتمعية وصولا الى ان تكون قادرة على العمل مستقبلا باستقلالية لان مسار ابراهيم يؤمن ان ملكيته هي للناس والمناطق التي يمر بها مشددا على ان مسار ابراهيم يعكس حياة كل مواطن في فلسطين.

واكد ان الاتفاقية يمكن ان تشكل اداة في السعي للدفاع عن حقوق الانسان في فلسطين كما انها ستكون اداة مهمة للحوار وفرصة للتبادل الثقافي وتبادل الخبرات وترويج المسار .

ابو سرور : الاتفاقية تندرج في اطار استراتيجية وزارة السياحة الفلسطينية 

وكيل وزارة السياحة الفلسطينية علي ابو سرور اكد على ان هذه الاتفاقية تمثل انجازا جديدا ينسجم مع جهود الوزارة لتطوير سياحة المسارات في فلسطين بما يخدمها في ثلاث قطاعات مضيفا ان التوقيع على هذه المبادرة المهمة امر ايجابي ويندرج في اطار استراتيجية وزارة السياحة التي تركز على ابعاد ثلاث هي السياسية والاقتصادية التنموية وكشف زيف وكذب الاحتلال وادواته من وسائل الاعلام في العالم الغربي.

واشار وكيل وزارة السياحة الفلسطينية الى ان البعد التعليمي يتضمن على ان السياحة المجتمعية هي نمط جديد ونعمل على اكتساب الخبرات من الدول التي سبقتنا ومنها دول الاتحاد الاوروبي اما البعد التنموي والاقتصادي فيتمثل في زيادة المنطقة الجغرافية التي تستفيد من السياحة لان السياحة حاليا تقتصر على السياحة الدينية المسيحية فقط  مشددا على ان هذا النمط يعطينا فائدة اكثر وهو ما يعزز صمود الفلسطينين في مجتمعاتهم في القرى والمدن التي لا تستفيد من السياحة الدينية.

اما الاهمية الاخيرة للاتفاقية التي تندرج باستراتيجية السياحة فهي سعي الوزارة لاظهار فلسطين امنة بعكس ما تروجه الروايات الاسرائيلية حول الهوية والثقافة المغلوطة لان تجارب السياح في السياحة المجتمعية ترد على كذب الرواية الاسرائيلية.

وتحدث ابو سرور عن النمو الكبير في السياحة الفلسطينية موضحا ان فلسطين استضافت 2.7 مليون سائح العام الماضي كما انها فازت بالمرتبة الاولى بين الدول الاكثر نموا على الصعيد السياحي مشددا على ان وزارة السياحة والحكومة الفلسطينية تواصل عملها من اجل تطوير القطاع السياحي مع الشركاء المحليين والدوليين ومن بينهم مسار ابراهيم مرحبا بالوفد الاوروبي وشاكرا لهم حرصهم على التعاون مع فلسطين من خلال الاتفاقية مع مسار ابراهيم.

رئيس بلدية بيت لحم : فلسطين فيها تنوع كبير ويجب التركيز على انواع جديدة من السياحة

انطون سلمان رئيس بلدية بيت لحم بدوره اشاد بالاتفاقية وقال انها تشكل خطوة بالاتجاه الصحيح نحو تفعيل برامج سياحية فلسطينية جديدة تركز على الطبيعة والبيئة والتاريخ والثقافة بما يسمح بتطوير السياحة الفلسطينية التي اخذت طابع السياحة الدينية.

واضاف سلمان ان واقع السياحة الفلسطينية للاسف لغاية الان يركز ويعتمد على السياحة الدينية معربا ان امله ان يساهم توقيع الاتفاقية بالترويج لسياحة ثقافية وتاريخية  وبيئية مشيرا الى وجود اشكال وانواع مختلفة من السياحة في فلسطين غير السياحة الدينية التي لها اهمية كبيرة ايضا لكن يجب الا تكون هي الوحيدة على الساحة الفلسطينية لان فلسطين قادرة على المنافسة في مجالات السياحة الاخرى.

واشار رئيس بلدية بيت لحم ان الاتفاقية ستساهم بتسويق المعالم الخاصة بالسياحة المجتمعية على المستوى الدولي وهو امر مهم جدا في تطوير الاقتصاد والسياحة الفلسطينية ونقل الواقع الفلسطيني الحقيقي من خلال السياح الذين ياتون لفلسطين ويعيشون فيها.

سايمون بيتتريوس : الاتفاقية تهدف للتعاون وتبادل الخبرات مع عدة دول اوروبية 

ممثلي مسار سانت جيمس وهو المسار الاول في المجلس الاوروبي ويضم عدة دول اشاروا الى انهم سعداء بهذه الاتفاقية التي تتضمن العديد من الانشطة والمجالات وتاتي في اطار سعيهم لتعزيز علاقاتهم بدول الجوار خصوصا مسار كمسار ابراهيم في فلسطين.

وفي هذا الاطار قال سايمون بيتتريوس مستشار في مسار سانت جيمس الاوروبي ان مسارهم الذي يمر في سبع دول اوروبية ضمن مسار المجلس الاوروبي الاول والذي يتناول في مبادئه حقوق الانسان السلام الحوار بهدف دعوة الدول والافراد والمؤسسات للتبادل الثقافي من خلال سياحة المسارات التي تفتح الافاق المختلفة.

وقال اننا ناتي الى فلسطين بوفد كبير من عدة دول اوروبية وهي ليتوانيا وبولندا وفرنسا والبرتغال واسبانيا ومن ايطالي بالاضافة الى ان الوفد يمثل عدة مدن لديها توامة مع مدن فلسطينية من اجل تعزيز علاقات التعاون مع الشعب الفلسطيني من خلال مسار ابراهيم الخليل السياحي.

واضاف :”نحن هنا سعداء لنتعرف على امور لم نكن نعرفها من قبل زرنا عدة كنائس ومباني تاريخية في اريحا وشاركنا في المشي بالصحراء وشاهدنا شروق الشمس قرب البحر الميت هي امور ساهمت بان تكون تجربتنا مميزة وايجابية وعكست اشكال مختلفة من الحياة في فلسطين .

وحول الاتفاقية قال بيتتريوس كانت تجربة مميزة وهي تهدف الى تبادل الخبرات بين مسارهم في اوروبا وهو مسار موجود منذ العديد من السنوات و تاريخها الطويل مما يعكس الكثير من الخبرات التي يمكن نقلها للفلسطينين وبالتالي تطوير مسارهم مشددا ايضا على اهمية مسار ابراهيم ومكانته واهميته على اكثر من صعيد واهمية الاستفادة من تجربة الفلسطينين هذا الى جانب ان الاتفاقية ستسعى الى الترويج لمسار ابراهيم في اوروبا .

يامل الفلسطينيون المتخصصون في مجال السياحة على الصعيدين الاهلي والرمسي ان تكون هذه الاتفاقية فاتحة خير لمزيد من التعاون والتطوير في مجال السياحة المجتمعية التي اصبحت برنامجا رئيسيا من برامج السياحة في فلسطين.

Print Friendly, PDF & Email