تيك ديبكا : التفجير قرب موكب الحمدالله لم يكن محاولة اغتيال بل رسالة تحذير 

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ قال موقع تيك ديبكا المقرب من اجهزة المخابرات الاسرائيلية ان عملية التفجير التي استهدفت موكب رئيس الحكومة الفلسطينية الدكتور رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج لم تكن تهدف الى اغتيالهم بل توجيه رسالة قوية لهم.

وبحسب الموقع العبري فقد كان هناك عبوة ناسفة صغيرة وضعت على جانب الطريق وتم تفجيرها لتوجيه رسالة الى رئيس الحكومة الفلسطينية ورئيس المخابرات الفلسطينية حيث كان التفجير محاولة للتخويف عن طريق وضع عبوة ناسفة صغيرة لا يمكن أن تسبب خسائر مما ادى الى اصابة عدة سيارات في القافلة بأضرار طفيفة من جراء الانفجار.

وبحسب الموقع فان التفجير يشكل رسالة للمسؤولين الفلسطينين موضحا ان الامن المرافق للوفد وامن حماس لم يتبعوا اجراءات الامن والامن المسبق

Print Friendly, PDF & Email