“التعليم البيئي” يواصل إحياء يوم البيئة الفلسطيني في عدة محافظات

بيت لحم/PNN – واصل مركز التعليم البيئي التابع للكنيسة الانجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة إحياء يوم البيئة الفلسطيني، الذي يصادف الخامس من آذار من كل عام.

وفي هذا الصدد، نظم المركز بالشراكة مع سلطة جودة البيئة فعالية مركزية في بيت لحم تحت شعار (باستدامة مواردنا وحمايتها نبني دولتنا)، بمشاركة رئيسة سلطة جودة البيئة عدالة الأتيرة، وممثلي مؤسسات مجتمعية وبيئية ومنتديات شبابية في جامعة القدس المفتوحة ومركز التدريب المهني، ومشرفي مديرية التربية والتعليم في جنوب الخليل.

ورحب مدير التربية في المدارس الانجيلية اللوثرية تشارلي حداد بالمشاركين، وأثنى على جهود “جودة البيئة” و”التعليم البيئي” في حماية البيئة، مشيرا إلى أن الشراكة بينهما تهدف لتوحيد الجهود لتطوير الوعي البيئي.

بدوره، استعرضت الأتيرة الواقع البيئي في فلسطين، ودعت إلى التمسك بالأرض والهوية الوطنية، ونوهت إلى انضمام فلسطين للمعاهدات الدولية، التي تهدف إلى ملاحقة الاحتلال ووقف انتهاكاته بحق البيئة الفلسطينية.

وتجول المشاركون في أقسام المركز، وانطلقوا في مسار من منطقة المخرور إلى قرية بتير، واختتم النشاط بحلقة تلفزيونية بالتعاون مع فضائية (فلسطين مباشر) في حديقة المركز تحدثت عن أهمية إحياء يوم البيئة، وتتبعت التحديات البيئية في فلسطين، شاركت فيها الأتيرة، والمدير التنفيذي للمركز سيمون عوض، وطلبة وممثلو مؤسسات.

كما نفذ المركز ورشات لإعادة التدوير في رياض الأطفال للمدارس اللوثرية، وروضة وحضانة حقل الرعاة، وروضة دار الكلمة.

وقدمت المشرفة التربوية في المركز جوان عيّاد، ومديرة قسم التوعية البيئية من سلطة البيئة نعمة كنعان، إرشادات حول طرق إعادة تدوير المخلفات البلاستيكية، وتصنيع الأزهار وحصالات النقود، وأشكال فنية عديدة، وهدفت الورشة إلى تعليم الأطفال أهمية تقليل النفايات الصلبة والبلاستيكية.

وفي رام الله، نفذ المركز مسارًا بيئيًا مشتركًا مع سلطة جودة البيئة لطلبة مدرسة بيت ايلو، للتعرف على التنوع الحيوي في محمية وادي عين الزرقاء، شمال رام الله.

وفي طوباس، عقد المركز حلقة نقاشية بالشراكة مع وزارة الإعلام وجامعة القدس المفتوحة، ونقلت الحلقة تفاعل الطلبة مع محيطهم البيئي، ومقترحاتهم للمضي نحو وطن أخضر نظيف، وكتبوا تدوينات خضراء قالت بمجملها إن من يحب وطنه لا يحوله إلى مكب نفايات.

وقدم المركز شرحًا تعريفيًا بالتنوع الحيوي لفلسطين، وأقاليمها النباتية الأربعة، وتنوعها الحيوي وطيورها، خلال مسار المالح الذي نفذته محافظة طوباس والأغوار الشمالية وسلطة جودة البيئة، ووزع ملصقات على المشاركين تُعرّف بميزات التنوع الحيوي.

وعدد المشاركون خلال مسيرتهم بالحافلة من طوباس إلى الأغوار، أسماء نباتات المنطقة كالأقحوان الأصفر، والعكوب، والخبيزة، واللوف، والرتم، وغيرها.

ويواصل المركز فعالياته خلال الأسبوعين المقبلين في نابلس، وأريحا، وجنين، وطولكرم، وقلقيلة، وبيت لحم، ورام الله بالشراكة مع الجامعة العربية الأمريكية، وجامعة فلسطين التقنية (خضوري)، وبلديتي نابلس، وقلقيلية، وجمعية طوباس الخيرية، والمركزين النسويين في جنين والفارعة، وبيت النساء في عنبتا، ومدارس، ومؤسسات رسمية وأهلية.

Print Friendly, PDF & Email