أخبار عاجلة

الاتحاد الامريكي لرام الله فلسطين يقر خلال اجتماعه النصف سنوي مجموعة من الانشطة والفعاليات

رام الله/PNN- أقر الاتحاد الامريكي لرام الله فلسطين خلال اجتماعه النصف سنوي الاول للعام الحالي 2018 الذي عقد في سان خوسيه مجموعة من القرارات التي تتناول الاوضاع الفلسطينية الوطنية بشكل عام الى جانب جملة من القرارات التي تتعلق باوضاع ابناء الجالية المغتربين من اعضاء الاتحاد وانشطته وفعالياته.

واكد الاتحاد الامريكي لرام الله فلسطين رفضه للقرار الذي اتخذته إالادارة الامريكية بشان الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

واكد الاتحاد على ان هذا القرار يتجاهل ويرفض الحقوق التاريخية الفلسطينية في القدس عاصمتها، وكذلك القضية العادلة للحق الفلسطيني في تقرير المصير والاستقلال عن الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية مستقلة داعيا الإدارة الأمريكية إلى إلغاء هذا القرار من أجل أن يكون وسيطا صادقا وسلميا.

وعلى مستوى الانشطة والفعاليات للاتحاد لهذا العام فقد تقرر دعم عقد المؤتمر السنوي للاتحاد لعام 2018 والذي سيعقد في رام االله فلسطين داعيا جميع الاعضاء على بذل كل جهد ممكن للحضور مشددا على ان ابناء رام الله يستمدون جذورهم من فلسطين وسيواصلون العمل على تحقيق طموحات ابناء شعبهم من خلال هذا المؤتمر وغيره من الانشطة المختلفة المصاحبة له.

واكد الاجتماع على شعوره بالفخر بالشباب الفلسطيني المغترب مشددا على اهمية فتح الفرصة امامهم لاخذ دورهم بالاتحاد وهو ما عملت ادارة الاتحاد على تحقيقه خلال السنة الماضية حيث تقرر فتح الفرص لمواصلة مشاركة الشباب وتقديم دورهم ورؤيتهم ومداخلاتهم بما يخدم تطوير الاتحاد واداءه في كافة المجالات.

كما أقر المجمعون تبني برنامج من اجل تجميع تراث وتاريخ الفلسطينيين من المغتربين الاوائل حيث تقرر وتم البدء بتسجيل مقابلات مع كبار السن من الذين عاشوا حقبات مختلف من تاريخ شعبنا في الوطن و المهجرمن اجل تعزيز العلاقات بين الاجيال الشابة والوطن من خلال هذه التسجيلات الى جانب العمل على توثيق هذا التاريخ من خلال الفيديو والصور ونشره على مواقع الانترنت الخاصة بالاتحاد ومواقع التواصل الاجتماعي هذا الى اقرار البدء بدراسة لاقامة متحف خاص يروي التاريخ الفلسطيني في الولايات المتحدة الامريكية ورحلة الوصول اليها الى جانب تاريخ وطننا وشعبنا.

وقرر اجتماع الاتحاد النصف سنوي مواصلة العمل على تعريف المجتمع الامريكي بالواقع الفلسطيني ومخاطر الانحياز لصالح اسرائيل حيث تقرر اطلاق حملة توعية من خلال وسائل الاعلام عبر تقارير صحفية ومقابلات ونشر افلام وغيرها من امور تساهم في نقل الحقيقة الفلسطينية في ظل الاحتلال الاسرائيلي عبر مجموعة من وسائل الاعلام من خلال قصص تشرح قضية شعبنا بطريقة يسهل علي عامة الناس فهمها حيث ستركز التقارير الصحفية على قصص انسانية للمغتربين الفلسطينين الى جانب تغطية فعاليات المؤتمر القادم.

وتخللت فعاليات المؤتمر النصف سنوي للاتحاد الامريكي رام الله فلسطين عقد دورة تدريب لشباب والشابات الفلسطينين المغتربين والتي تناولت تدريبهم على القيادة والعمل المؤسسات والتواصل مع الآخرين هذا الى جانب اجراء مسابقة بين الأندية في الدبكة في اطار الفعاليات الثقافية والتراثية التي تهدف الى ربطهم بجذورهم وتاريخهم وهي امور لاقت استحسان الشباب وترحيبهم.

وتخلل الفعاليات الافتتاحية للمؤتمر العديد من الكلمات التي القاها جيف عجلوني منظم المؤتمر حيث رحب بالحضور و شكر من حضر من الولايات المختلفة الاخرى مشيرا الى ان حضور ممثلين عن ابناء الجالية الفلسطينية والمغتربين من خمسة عشر ولاية يمثلون ثمانية عشر مدينة امر يدعو للفخر وهو يعكس حرصهم على الاستمرار مع جذورهم وابناء شعبهم في بلد اغترابهم.

واكد عجلوني على اهمية فعاليات المؤتمر في ظل الظروف والمتغييرات على مختلف الاصعدة السياسية والاقتصادية والحياتية مشددا على اهمية توحيد الجهود واطلاق قطاقات الشباب المغترب والذي يعتبر اداة مهمة وفاعلة في العمل من اجل قضايا المغتربين وتعزيز حضورهم بالمجتمع الامريكي.

كما عبر العجلوني عن عميق فخره واعتزازه بالشباب الذين يحضر الكثير منهم المؤتمر حيث يعكس ذلك مسؤوليتهم وحرصهم من اجل خدمة قضايا ابناء شعبهم مشددا على اهمية مشاركتهم بمؤتمر الجالية الذي سيعقد هذا الصيف بمدينة رام الله .

من جهته اكد عضو بلدية سان هوزا الفلسطيني الأصل جوني خميس علي أهمية الانخراط بالعمل السياسي في الولايات المتحدة الامريكية مشيرا الى اهمية تجربته وتجارب فلسطينية استطاعت الحضور في المجتمع الفلسطيني وكيفية مساعدة ذلك في نقل الواقع الفلسطيني من جهة وتعزيز الحضور الفلسطيني في المجتمع الامريكي من الجهة الاخرى.

بدوره قال الدبلوماسي الفلسطيني جورجي عناب الذي حضر المؤتمر ممثلا عن بعثة منظمة التحرير في واشنطن ان هذه المؤتمرات هي مؤتمرات مهمة وحيوية للقضية الفلسطينية على اكثر من صعيد فهي تلفت انتباه المجتمع الامريكي للقضية الفلسطينية وهي تقوي وتعزز العلاقات بين ابناء الجالية المغتربين وتوحد جهودهم من اجل قضيتهم وشعبهم.

ونقل عناب تحيات الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية والسفير حسام زملط لابناء الجالية الفلسطينية شاكرا رئيس و أعضاء الاتحاد علي دعمه الدائم على مختلف الاصعدة مشددا على اهمية القرار الجريء بعقد المؤتمر السنوي العام للاتحاد في رام الله.

بدوره اكد الدكتور حنا حنانيا رئيس الاتحاد الامريكي لرام الله فلسطين على ان هذا الاجتماع هو اجتماع نصف سنوي يناقش على مدار وقت الاجتماعات ابرز الملفات والانشطة التي تم تنفيذها في المرحلة السابقة الى جانب وضع الخطط والانشطة لاقرار وانجاح الفعاليات المستقبلية مشددا على ان الاتحاد كان قد اعلن موقفه السابق والرافض لقرارات الادارة الامريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل وبذل وسيبذل المزيد من الفعاليات والانشطة للتاكيد على هذا الموقف بالتعاون مع المنظمات العربية والاسلامية والامريكية المناصرة لحقوق شعبنا .

واشار حنانيا الى إنجازات الاتحاد هذا العام وقدم شرحا عن مجموعة من الانشطة والفعاليات التي تم تنفيذها بالاضافة الى اشارته الى خطة عمل المرحلة القادمة.

كما شدد حنانيا على اهمية انجاح فعاليات المؤتمر السنوي المقرر عقد هذا الصيف في مدينة رام الله مشيرا الى ان الاتحاد سينظم المؤتمر الابرز والاوسع لابنائه المغتربين في الولايات المتحدة الامريكية في وطنهم وبين اهلهم بمدينة رام الله في اطار جهوده ومساعيه للربط بين المغتربين وجذورهم موضحا ان المؤتمر سيشتمل على العديد من الانشطة والفعاليات المختلفة على اكثر من صعيد لتحقيق اهدافه.

ودعا حنانيا ابناء الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة من اعضاء الاتحاد وخارجه الى عدم تضيع فرصة المضشاركة بالمؤتمر السنوي الذي سيشكل رافعة للتعاون بين ابناء شعبنا داخل الوطن وخارجه كما انه سيشكل فرصة لتعزيز تواصل ابناء شعبنا باهلهم و ذويهم و وطنهم .

من جهته عرض نائب الرئيس الحالي للاتحاد و الرئيس القادم له جورج حبيب خطة عمل المرحلة القادة التي تتضمن العديدج من الانشطة والفعاليات التي تهدف لتعزيز وتوحيد جهود ابناء الجالية والمغتربين في الولايات المتحدة الامريكية مشددا على اهمية الجهود المبذولة لتوحيد الجهود والانطلاق بانشطة وفعاليات تشمل جميع الجاليات في مختلف الولايات.

وعبر حبيب عن عميق شكره لكل من ساهم في انجاح الفعاليات للمؤتمر مثمنا جهود جيف و مريا عجلوني و جورج عويس و عموم اعضاء نادي سان هوز علي حسن الضيافة والتنظيم العالي للمؤتمر .

Print Friendly, PDF & Email