أخبار عاجلة

بمشاركة 30 سيدة: مركز وئام يعقد مؤتمرا حول اتفاقية سيداو بالعاصمة الاردنية عمان

عمان/PNN/ اتفاقية سيداو وآلياتها في تطبيق قرار مجلس الأمن 1325 وقرارات أخرى ” كان عنوان المؤتمر الذي عقده مركز وئام الفلسطيني لحل النزاعات بالشراكة مع الشبكة العالمية للنساء من أجل السلام GNWP، الذي عقد على مدى يومين في فندق اللاندمارك في العاصمة الأردنية عمان، حيث شارك في المؤتمر 30 شخصية اعتبارية نسوية من مؤسسات المجتمع المحلي والوزارات الحكومية من مختلف محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتناول المؤتمر تناول العديد من القضايا التي يعاني منها الشعب الفلسطيني عامة والمرأة بشكل خاص من ضمنها تأثير الاحتلال على حياة الفلسطينيين رجالا ونساء من النواحي الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والنفسية في الضفة الغربية وقطاع غزة ، بالإضافة الى آليات تطبيق اتفاقية سيداو والتحديات التي تواجهها في الواقع الفلسطيني وتوضيح لوضع فلسطين من أجندة السلام لفئة الشباب الفلسطيني حيث ان 70% من الشعب الفلسطيني من فئة الشباب ويتعرضون لانتهاكات يومية من قبل الاحتلال الاسرائيلي وهناك زيادة في نسبة البطالة ومصادرة الاراضي والاغلاقات على غزة والكثير من الضغوطات التي تدفع العديد من والأسيرات والنساء العاملات في المستوطنات والانتهاكات التي يتعرضن لها على الحواجز الإسرائيلية، والعديد من النقاشات والقضايا التي تخص واقع المرأة الفلسطينية .

وفي حديثها عن فعاليات المؤتمر قالت لوسي ثلجية منسقة المؤتمر في مركز وئام ” يأتي هذا المؤتمر بالشراكة ما بين مركز وئام الفلسطيني لحل النزاعات والشبكة العالمية للمرأة وبناء السلام وهي تحالف دولً للمنظمات النسائٌية ومؤسسات المجتمع المدنً لتعزٌز دور المرأة فً بناء السلام وصنع القرار، لتسليط الضوء على اتفاقية سيداو وقرار مجلس الأمن 1325 وواقع عملهما في فلسطين وآليات حماية النساء الفلسطينيات من الاحتلال الاسرائيلي وتعزيز مشاركتهن السياسية في مواقع صنع القرار ، حيث ان المرأةالفلسطينية تعاني الكثير وبشكل يومي من قبل الاحتلال فهي ام الأسير وام الشهيد وام الجريح والمرأةالصلبة القوية التي تتحدى الاحتلال وجبروته وعلى المجتمع الدولي الوقوف بجانبها وحمايتها وعدم السماح للاحتلال بانتهاك حقوقها ” .

اما سائدة الأطرش من مركز محور الذي يستقبل النساء الفلسطينيات المعنفات قالت ” علينا كمؤسسات أن نفكر بحقوق الإنسان كرزمة واحدة، أي يجب أن يكون بيننا تعاون مشترك بمهنية عالية للاستفادة من اتفاقية سيداو على المستوى الفلسطيني، وهذا سيحقق لنا ما نطمح له لتغيير واقع المرأة الفلسطينية “

من جانبها أكدت  Mavic Cabrera-Balleza مديرة شبكة النساء من اجل السلام عبر الفيديو كونفرنسان قرار 1325 خاص بالمرأة والسلام والأمن وعددتالتحديات العالمية التي تقف في طريق تطبيق القرار وكيفية الاستفادة منها في الحالة الفلسطينية وكيف على المرأة الفلسطينية مواجهة الاحتلال بقوة وتوثيق كل الانتهاكات التي تتعرض لها ورفعها الى المجتمع الدولي “

أما آمال خريشة مديرة جمعية المرأة العاملة فقد أكدت على انها سوف تقوم بنقل ما تم في المؤتمر لتطبيقه عمليا على برامج جمعية المرأة العامة وائتلافسيداو في فلسطين من أجل إعادة قرائته الاتفاقية والاسترشاد بالتجارب والخبرات العملية في هذا السياق.

وفي نهاية اللقاء اعربت المشاركات عن تقديرهنلهذه الورشة القيمةالتي كان لها اثر كبير في تعميق مفهوم اتفاقية سيداو وموائمتها مع قرار مجلس الامن 1325 وكيفية التغلب على العقبات التي تواجه المجتمع المدني في تطبيقها والتركيز على الاليات لاستخدام ادوات الضغط والمناصرة والمراقبة في تنفيذ قرار 1325

Print Friendly, PDF & Email