Tamkeen

ضباط وامنيون اسرائيليون يتوقعون تصعيد الاوضاع مع الفلسطينيين في يوم الارض

بيت لحم/PNN- أكد رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي غادي ايزنكوت، اليوم الثلاثاء، أن الأوضاع في الساحة الفلسطينية حساسة جداً وقابلة للانفجار.

وقال إيزنكوت خلال مراسم منح أوسمة لضباط متفوقين بالجيش الاسرائيلي الليلة الماضية، إن حساسية الأوضاع القابلة للانفجار في الساحة الفلسطينية، تلزمنا بالحفاظ على أهبة الاستعداد بشكل متواصل.

وأضاف: “في الشمال، تتشبث إيران بالأراضي السورية ولبنان وتدعم تسلح منظمة حزب الله”.

وشدد إيزنكوت على ضرورة العمل بصرامة وقوة حيال التهديدات المتطورة في الحلبة الاستراتيجية المتغيرة، وإثبات تفوقنا الواضح بهدف الدفاع عن الدولة وحسم المعركة أمام العدو، حسب زعمه.

ومن جهته قال مفوض الشرطة الاسرائيلية روني ألشيخ، خلال جولة في قاعدة شرطة حرس الحدود الاسرائيلي في ميتودات أدوميم هذا الصباح ، مشيراً إلى “يوم الأرض” القادم يوم الجمعة القادم “يمكن أن يتسبب بمئات الآلاف من العرب في أعمال شغب في مواقع مختلفة في جميع أنحاء اسرائيل”.

وقال ألشيخ: ” إن ضباط الشرطة الإسرائيليين مستعدون لأي سيناريو يخشاه أو يعتقد الجيش الإسرائيلي أنه قد يتطور، سنقدم الرد المناسب”.

واعلنت قيادة قوات الاحتلال “الإسرائيلي” عن انتهاء استعداداتها لمسيرة ال100 الف فلسطيني الذين سينطلقون ضمن مسيرة العودة من مدن وبلدات قطاع غزة نحو السياج الفاصل مع “إسرائيل” يوم الجمعة المقبلة 30 مارس .

ووفقا للاستعدادات لصد تلك المسيرة نشر موقع “المستوطنين 7” جملة من القرارات والاستعدادات ومن ابرزها :

اولاً: تم تعيين قائد المنطقة الجنوبية “ايال زامير” مسؤولاً عن جميع القوات التي تتمركز حول قطاع غزة .

ثانياً: نشر كتيبة كاملة من قوات الجيش وهي كتيبة 162 مجهزة بكل عتادها لجانب وحدة عسكرية من لواء جفعاتي.

ثالثاً : نشر وحدة 401 التابعة للواء المشاة.

رابعاً : خلال الاربعة وعشرين ساعه المقبلة سيتم نشر وحدات القناصة وحدات الكلاب البوليسية .

خامسا: قوات سلاح الجو الاحتلال ستتولى مهمة تفعيل الطائرات صغير الحجم والتي سيكون دورها التصوير ومتابعة المسيرة ونقل الاحداث لغرفة العمليات.

سادساً ” نشرت قوات للشرطة “الإسرائيلية” لتساند قوات الجيش .

سابعا” تزويد القوات بكميات كبيرة من قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المظاهرات لتفادي القوات استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين الفلسطينيين.

وقالت قيادة جيش الاحتلال العليا بأنها لن تسمح بخرق حدود “إسرائيل” الأراضي المحتلة” وان الجيش لا ينوي المساس بالمتظاهرين او قتلهم ولكن من يحاول المساس بما يسمى “إسرائيل” سيتم استهدافه .

ويشار الى ان قائد هيئة الاركان “الإسرائيلي” الجنرال غادي ايزنكوت اجرى امس الاثنين جلسة تقيم للوضع مع قادة الوحدات المتمركزة حول قطاع غزة للاطلاع حول الاستعدادات الجارية .

Print Friendly, PDF & Email