وزير العمل ابو شهلا: المفتشين العمود الفقري في عمل الوزارة

رام الله/PNN- قال وزير العمل مأمون ابوشهلا، اليوم، بان المفتشين يعتبروا العمود الفقيري في عمل الوزارة، وخاصة بعد الجهود الكبيرة والمضنية التي يقوموا فيها من خلال الحملات التفتيشية التي نفذوها على القطاعات المختلفة التي شملت مجمل محافظات الوطن من اجل الالتزام بشروط السلامة والصحة المهنية، وتطبيق قانون العمل الفلسطيني.

جرى ذلك خلال ورشة عمل بالتعاون ورعاية مركز الديمقراطية وحقوق العاملين، وذلك لمناقشة نتائج الحملة على قطاع البناء ، بحضور مدير عام مركز الديمقراطية وحقوق العاملين حسن البرغوثي، والوكيل المساعد للجنة الثلاثية عبد الكريم دراغمة، والوكيل المساعد لشؤون المديريات امين المطور، ومدير عام الادارة العامة للتفتيش علي الصاوي، ومدراء وموظفي التفتيش في المديريات، وذلك في فندق الروكي.

واكد ابوشهلا بان الحملات التفتيشية التي جاءت بالتعاون مع الشركاء الاجتماعيين ستبقى متواصلة من اجل التقييد بالسلامة والصحة المهنية، وزيادة الوعي التثقيفي والوقائي للعمال واصحاب العمل، وكذلك ضرورة الالتزام بشروط السلامة والصحة المهنية والادوات والوسائل الوقائية اثناء العمل وخاصة في قطاع التشييد والبناء الذي شهد اصابات عديدة وبعضها كانت اصابات قاتلة.

كما اشاد ابوشهلا بطواقم التفتيش المنتشرة في المحافظات والجهود المبذولة التي استطاعت تطبيق القانون، وشروط السلامة والصحة المهنية، مشيرا الى اهمية نتائج الحملة على قطاع التشيد والبناء، وضرورة مواصلة الحملات التفتيشة على القطاع منها قطاع الخدمات والاسكان بالتعاون مع الشركاء الاجتماعيين.

من جانبه، اشار البرغوثي بأهمية الالتزام بشروط السلامة والصحة المهنية، وضرورة توفير شروط العمل اللائق في بيئة العمل، وكذلك توفير حياة كريمة الى العامل من خلال الالتزام بشروط السلامة والصحة المهنية التي تحفظ الى العامل حقوقه، مطالبا بضرورة تجديد عقد مذكرة تفاهم من اجل العمل المشترك وتوفر الخدمة الى الوطن والمواطن.

بدوره، تحدث الصاوي حول رؤية ورسالة الوزارة التي تسعى الى خلق بيئة عمل آمنة وتطبيق شروط عمل يتحقق فيها الحد الادنى للاجور ، وضمان انفاذ احكام قانون العمل الفلسطيني، مشيرا الى ان الحملة التفتيشية على قطاع الانشاءات الذي يعتبر من القطاعات التي تم رصد العديد من المخاطر الكامنة في بيئة العمل، بالإضافة الى ان هذا القطاع سجل معدلات مرتفعة في اصابات العمل منها اصابات قاتلة.

كما اعلنت نتائح الحملة بالقيام بزيارة (485) منشأة ، وبلغت الزيارات التفتيشية 710) ) على قطاع التشيد والبناء، وايضا زيارة (2993) عامل وعاملة العاملين في هذا القطاع، كما اتخذت الحملة التفتيشية (354) اجراءات قانونية بحق المنشآت المخالفة،

وأوصى المشاركون في الورشة ضرورة تعزيز التنسيق مع الجهات ذات العلاقة مثل النيابة العامة، والشرطة والبلديات، واتحاد المقاولين والدفاع المدني من خلال ايجاد آليات عمل لتنظيم بيئة عمل هذا القطاع ، وتعزيز قدرات المفتشين الجدد ، من خلال عقد دورات تدريبية نظرية وعملية تختص بقطاع أعمال التشييد والبناء، وكذلك تعزيز التنسيق مع ممثلي نقابات العمال بهدف زيادة الوعي الوقائي لدى العمال في هذا القطاع في قضايا السلامة والصحة المهنية.

وفي سياق اخر، عقدت اللجنة الوطنية للسلامة والصحة المهنية اجتماعا لمناقشة الخطة التنفيذية لفعاليات يوم السلامة والصحة المهنية العالمي. المزمع انطلاقة يو م 25/4 في محافظة الخليل بالتزامن مع جميع محافظات الوطن.

Print Friendly, PDF & Email