وزيرة مقاطعة بفاريا الألمانية تؤكدة أن الحكومة الألمانية لن تتراجع عن دعمها لحل الدولتين

رام الله/PNN – التقت اليوم الخميس مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية السفير د.أمل جادو وزيرة خارجية مقاطعة بفاريا الألمانية د. بيت ميرك، حيث قدمت شرحا مفصلا للواقع الذي يعيشه الفلسطينون جراء السياسيات القمعية التي تشنها حكومة نتنياهو المتطرفة خصوصا في المسجد الأقصى والقدس المحتلة محذرة من تحويل هذا الصراع إلى صراع ديني، خاصة في ظل التحولات والتطورات في المنطقة بشكل عام.

هذا وقد ثمنت د.جادو دعم الاتحاد الأوروبي لبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية ولكنها أثنت على ضرورة لعب دور سياسي أكبر يعكس حجم الوعي والتعاطف الذي يحمله الأوروبيين تجاه قضيتنا العادلة وقد شرحت بأن هذا الدور يتطلب السعي قدما تجاه مقاطعة بضائع المستوطنات بشكل كامل نظرا لعدم شرعيتها والاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وهذا بطبيعة الحال يتوافق مع دعم الاتحاد الأوروبي لحل الدولتين والذي بدورة سيؤدي إلى أمن وسلام في المنطقة بأسرها.

من جهتها، أعربت د. ميرك تعاطفها الكبير لما تفضلت به د.جادو خاصة وأن الشعب الألماني عانى كثيرا من جدار برلين ولذلك فإنها تدرك مدى المعاناة الذي يمر به الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن الحكومة الألمانية لن تتراجع عن دعمها لحل الدولتين.

Print Friendly