أخبار عاجلة

الأسير مصعب الهندي يواصل اضرابه عن الطعام رفضاً لاعتقاله الاداري

رام الله/PNN- قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الخميس، إن الأسير مصعب توفيق الهندي (29) عاماً من بلدة تل في محافظة نابلس يواصل إضرابه عن الطعام الذي شرع به منذ (33) يوماً، رفضاً لاستمرار سلطات الاحتلال باعتقاله إدارياً.

وأضاف محامي نادي الأسير الذي تمكن من زيارته في معتقل “أوهلي كيدار” أن الأسير الهندي يمتنع عن أخذ المدعمات وإجراء الفحص الطبي، ويعتمد فقط على شرب الماء، مشيراً إلى أنه فقدَ من وزنه حوالي (12) كغم.

ونقل محامي نادي الأسير عن الأسير الهندي: أن إدارة معتقلات الاحتلال سحبت جميع مقتنياته من الزنزانة، ورفضت إدخال الملابس له، وتتعمد منذ إعلانه للإضراب بنقله من معتقل إلى آخر بهدف إنهاكه ومحاولة ثنيه عن خطوته.

وأكد الأسير الهندي أنه مستمر في إضرابه عن الطعام حتى الحرية، وهو صابر ومعنوياته عالية ولن يستسلم.

ومن الجدير ذكره أن سلطات الاحتلال أصدرت بحقه خلال اعتقاله الأخير في تاريخ الخامس عشر من آذار 2017، ثلاثة أوامر إدارية مدة الأمر الأول ستة شهور، والأمر الثاني والثالث مدتهما أربعة شهور، علماً أن هذا الاعتقال هو الاعتقال الخامس للأسير وجميعها اعتقالات إدارية، خاض خلالها إضرابين عن الطعام في عام 2012 و2014.

يُشار إلى أن عدد المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال نحو (500) معتقل إداري غالبيتهم قضوا سنوات في سجون الاحتلال، منهم ثلاثة أسيرات معتقلات إدارياً واثنين من القاصرين. ومنذ تاريخ الخامس عشر من شباط 2018 أعلن الأسرى الإداريون مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال كخطوة نضالية رافضة لاستمرار سياسة الاعتقال الإداري.

Print Friendly, PDF & Email