ضابط اسرائيلي: الضربة لسوريا لم تحقق شيئ وكان من الافضل عدم حدوثها بهذا الضعف

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ قال قائد قوات جيش الاحتلال في المنطقة الشمالية ونائب رئيس جهاز الموساد الاسرائيلي سابقا اللواء اميرام ليفين ان الهجمات التي نفذتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا فجر اليوم لم تحقق شيئا بل اضرت بالحضور الامريكي على المستوى العالمي واضرت باسرائيل مشيرا الى ان اسرائيل تعتبر الخاسر الاكبر من هذه الهجمات الضعيفة التي سرعان ما اعلن الامريكييون انها محدودة وانتهت بشكل اظهر الامريكيين بموقف الضعف.

وقال ليفين الذي شغل سابقا قائد قوات الاحتلال شمال اسرائيل انه توقع ان تقوم القوات الامريكية والفرنسية والبريطانية بمحو القصر الرئاسي لبشار الاسد وانهاءه عن الوجود على حد قوله لكنه تفاجئ بحجم ضعف الضربات و وقفها فورا مشيرا الى ان الاسد مجرم حرب يجب ان يتم ازالته وانهاء حكمه.

وقال ليفين ان الهجوم اتى بنتائج عكسية حيث اعطى خدمة للسوريين وايران والروس كما انه الحق الضرر باسرائيل مضيفا انه كان من الافضل عدم تنفيذ الهجوم بدل تنفيذه بهذا الضعف.

واشار الى ان الهجوم بهذا المستوى قال للرئيس السوري انه بامكانك مواصلة ذبح شعبك لكن دون استخدام السلاح الكيماوي كما قال للروس والايرانيين انه بامكانكم مواصلة العمل خارج بلادكم كما يحلو لكم فيما تركت الوزلايات المتحدة اسرائيل وحيدة في مواجهة تعاظم وتزايد الوجود الايراني في سوريا الى جانب تعزيز قوات حزب الله في لبنان وسوريا كما ان الروس يمكن ان يتخذوا خطوات ضد اسرائيل للرد على واشنطن .

Print Friendly, PDF & Email