أخبار عاجلة

إسرائيل “تصمت” وتغلق المجال الجوي فوق الجولان المحتل

القدس/PNN-أغلق السلطات الإسرائيلية، اليوم السبت، المجال الجوي فوق هضبة الجولان المحتل حتى نهاية الشهر الجاري، وذلك عقب الهجوم الثلاثي البريطاني الفرنسي الأميركي على سورية، فجر اليوم، فيما التزمت إسرائيل الرسمية الصمت وامتنعت التعقيب على الهجوم الثلاثي.

وحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن الطيران غير مسموح في المنطقة على ارتفاع 5 آلاف قدم، مشيرة إلى أن إغلاق الأجواء سيستمر حتى نهاية شهر نيسان/أبريل الجاري.

وذكر موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت”، أن الإجراء يأتي ضمن سلسلة إجراءات إسرائيلية تحسب من أي ضربة إيرانية محتملة بعد القصف الإسرائيلي الأخير لمطار الـ”تيفور” وبضوء الهجوم الثلاثي على سورية.

وبين أن مسؤولين إسرائيليين رحبوا بالعدوان الثلاثي على سورية، واعتبروه رادعا حقيقا لإيران وسورية، ولإمكانية تحول سورية إلى قاعدة عسكرية أمامية لإيران”.

وأعرب العديد من المسؤولين في إسرائيل عن تأييدهم للهجوم الثلاثي على سورية، وهو ما جعل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، يجد ضرورة للخروج والإدلاء بتعليمات رسمية، أكد على وزراءه بضرورة إتباعها.

ووجه نتنياهو، اليوم السبت، وزرائه في الحكومة بعدم الإدلاء بأي تصريحات بشأن الهجمات التي وقعت فجر اليوم في سورية، وهو ما أكده العديد من الصحافيين الإسرائيليين، الذين أفادوا أن نتنياهو طلب من الوزراء عدم إجراء أي مقابلات إعلامية بهذا الشأن.

يأتي ذلك في وقت قال فيه مسؤول إسرائيلي، إن الإدارة الأميركية أبلغت الحكومة في تل أبيب بالعمليات التي جرت قبل تنفيذها.

ولم يصدر أي تعقيب عن مكتب نتنياهو، إلا أن مصادر سياسية إسرائيلية قالت صباح اليوم إن “الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كان قد أوضح، العام الماضي، أن استخدام سلاح كيماوي سيكون بمثابة تجاوز للخط الأحمر، وعليه، فقد عملت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بما يتلاءم مع ذلك”.

Print Friendly, PDF & Email