أخبار عاجلة

قلقيلية : وقفة تضامنية مع الأسرى بيوم الأسير

قلقيلية/PNN- أكدت جماهير محافظة قلقيلية دعمها ومبايعتها للرئيس أبو مازن، والتفافها حول القيادة الفلسطينية الثابتة على الثوابت الفلسطينية وعلى رأسها قضية القدس والأسرى في سجون الاحتلال، جاء ذلك خلال وقفة تضامنية مع الأسرى وسط مدينة قلقيلية في ميدان الشهيد أبو علي إياد نظمته محافظة قلقيلية وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، والقوى الوطنية.

وشارك في الوقفة اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، وأمين سر حركة فتح محمود ولويل، وممثلو القوى الوطنية في المحافظة، وأعضاء المجلس التشريعي، ومدراء الأجهزة الأمنية، ومدير نادي الأسير لافي نصورة، ومدير هيئة الأسرى والمحررين نائل غنام، ومدراء المؤسسات الرسمية والشعبية، وأهالي الأسرى واسري محررين، وفعاليات رسمية وشعبية من المحافظة.

وفي كلمته خلال الوقفة أكد المحافظ على ثبات الشعب الفلسطيني وتصديه للاحتلال وسياساته العنصرية، مستذكرا الشهداء الذين خضبوا بدمائهم ارض فلسطين، مبرقا تحية للأسرى في سجون الاحتلال، مؤكدا على مركزية قضيتهم وأهميتها للشعب الفلسطيني، مستعرضاً تضحياتهم ونضالهم ضد السجان.

وأشار المحافظ إلى ما يتعرض له شعبنا من مؤامرات أمريكية صهيونية تهدف إلى إنهاء القضية الفلسطينية، مشيدا بصمود الرئيس أبو مازن في وجه المؤامرات وإحباطها، مؤكدا التفاف الشعب الفلسطيني خلف الرئيس والقيادة الفلسطينية الثابتة على الثوابت والباقية على عهد الشهداء والأسرى والجرحى، وقال ” ان شعبنا ماض لنيل حريته وتحقيق حلمه بقيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

وبدوره عن القوى الوطنية استذكر عادل اللوباني الشهداء الذين قضوا من اجل حرية الشعب الفلسطيني، وحيا الأسرى الذين يتصدون للسجان في سجون الاحتلال، مطالبا برفع قضيتهم الى محكمة الجنايات الدولية ليحاكم المحتل على جرائمه بحقهم، وأشار إلى ما يمر به شعبنا من منعطف تاريخي خطير يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية من خلال صفقة العصر الذي يطرحها ترامب، مشيدا بموقف القيادة الفلسطينية الثابتة على الثوابت، مؤكدا أن شعبنا لن يرضى بدولة دون القدس وغزة.

Print Friendly, PDF & Email