معايعة تتراس اجتماع اللجنة الإشرافية العليا لمشروع مقام النبي موسى

أريحا/PNN- بحثت وزيرة السياحة و الاثار رُلى معايعة في اجتماع ضم كلاً من وزير شؤون القدس المهندس عدنان الحسيني ووزير الاوقاف والشؤون الدينية سماحة الشيخ يوسف ادعيس وريكاردو روسي ممثلا عن الاتحاد الأوروبي EU وروبيرتو فالنت الممثل الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP ، بالاضافة لأعضاء اللجنة الفنية والخبراء، حيث استمع اعضاء اللجنة لأخر ما وصل اليه مشروع ترميم وتأهيل وتشغيل مقام النبي موسى، وجرى الاجتماع في داخل المقام للاطلاع عن كثب على مجريات المشروع .

وأكدت معايعة على أهمية البرنامج وانسجامه مع أجندة التنمية والسياسات الوطنية الهادفة للحفاظ على التراث الثقافي الفلسطيني وخصوصا في ظل الظروف السياسية المعقدة والتحديات القائمة ، مشدة بدور أعضاء اللجنة التوجيهية على الاهتمام بهذه البرامج لما لها من أثر تنموي واضح ومساهمة في تحقيق اهداف الشعب الفلسطيني في حماية موروثه الثقافي والمواقع التراثية والتي تشكل جزءاً اصيلا من الهوية والذاكرة الفلسطينية. مقدمة الشكر للاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على جهودهم في دعم التطلعات التنموية الوطنية وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني في كافة الأرض الفلسطينية المحتلة، علاوة على شكرها للوزارات الفلسطينية الشريكة في هذا المشروع وتحديدا الاوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة شؤون القدس.

وأكدت الوزيرة على أهمية تظافر الجهود وزيادة التنسيق الفني ووضع كافة الإمكانيات لتسهيل مهمة انجاز البرنامج كما هو مخطط له، وكذلك التركيز على إشراك جهات مانحة في برامج استراتيجية مشابهة لما له من أهمية في دعم رؤية الحكومة في تطوير وإعادة إحياء المواقع التراثية وخلق فرص عمل مستدامة للسكان المحليين. وبدورة

وأكد وزير شؤون القدس المهندس عدنان الحسيني مدى الانعكاس الايجابي للمشروع على السكان المحليين بالإضافة للمحافظة على الطابع التاريخي والعمراني للموقع في هذا المقام التاريخي والديني المهم، مشيدا بالرسالة لدينية والسياسية من خلال ترميم هذا المقام والذي ارتبط على طيلة العقود الماضية بتاريخ القدس

من جهته فقد اكد وزير الاوقاف والشؤون الدينية سماحة الشيخ يوسف ادعيس على اهمية المقام والذي يعتبر بوابة مدينة القدس وضرورة ترميم الاماكن الوقفية حيث يعتبر هذا المقام احد اهم 3 مقامات ديني في فلسطين ومؤكدا على ضرورة المحافظة على الطابع الديني في اعمال الترميم والتي ستعمل على تنشيط الحركة السياحة فيها بالتعاون مع وزارة السياحة والاثار.

وشدد كل من الاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على أهمية مساندة الجهود الوطنية والتغلب على كافة التحديات الفنية و اللوجستية للتمكن من إنهاء عمليات الترميم في الوقت المحدد. مقدمين الشكر للوزيرة معايعة وللسادة الوزراء على الدور الهام الذي تلعبه الوزارات في سبيل إنجاح البرنامج وصولا لأهدافه المرجوة.

وفي ذات السياق، تم تقديم موجز ملخص من مركز التجارة الفلسطيني على أبرز الإنجازات ضمن المكون الاخير في البرنامج والخاص في تفعيل دور الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص، والدفع قدما لتجنيد مزيد من الشراكة مع القطاع الخاص الفلسطيني.

واستعراض الاجتماع اهم الإنجازات المتحققة من مكونات البرنامج والتي تشمل تأهيل وتشغيل موقع خان الوكالة التاريخي وموقع مقام النبي موسى التاريخي والمكون الخاص برسم أطر مؤسسية لتفعيل الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص في تشغيل وادارة المواقع التراثية. ضمن البرنامج، بالإضافة الى صيانة وتأهيل خان الوكالة ، حيث مثل الموقع اول تجربة وطنية يتم من خلالها عقد شراكة ما بين القطاعين العام والخاص.

في الختام عرض الخبراء الدوليين والمحليين أبرز ملامح مرحلة الترميم الجارية والتأكيد على أصالة موقع النبي موسى وأهميته الدينية والتاريخية وانسجام عمليات التشغيل مع هذه الأهمية، حيث تم مناقشة التوصيات الفنية من قبل اللجنة المشتركة لإقرارها واعتمادها.

Print Friendly, PDF & Email