Tamkeen

وزير اسرائيلي يهدد حماس باغتيال قادتها، وصحيفة عبرية تشابه اغتيال البطش باسلوب الموساد

بيت لحم/PNN- كشف موقع “تيك دبكا” العبري،  اليوم الأحد، أن وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان لمح إلى مسؤولية “إسرائيل” في عملية اغتيال الدكتور المهندس الفلسطيني فادي البطش في ماليزيا.

وقال الموقع العبري: “إن ليبرمان لمح في تصريحات صحافية الى مسؤولية اسرائيل في اغتيال المهندس البطش في ماليزيا أمس وقال إنه كان يعمل على تحسين دقة الصواريخ لحماس“.

واغتال مجهولون في العاصمة الماليزية كوالالمبور، فجر أمس السبت، الدكتور المهندس فادي البطش من جباليا شمال قطاع غزة، ونقلت مصادر فلسطينية عن قائد الشرطة الماليزية قوله إن شخصين اثنين يستقلان دراجة نارية أطلقا 10 رصاصات على البطش في تمام الساعة السادسة صباحاً، وإحدى الرصاصات أصابت رأسه بشكل مباشر فيما أصيب جسده بوابل من النيران مما أدى إلى وفاته على الفور، والشرطة باشرت التحقيق.

وفي سياق متصل هدد وزير ما يُسمى بالنقل والاستخبارات والطاقة الذرية “الإسرائيلية” يسرائيل كاتس، اليوم الأحد، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية من نقل المعركة إلى الخارج عقب اغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش في ماليزيا.

وقال كاتس وفقاً لصحيفة يديعوت احرينوت العبرية: “إن نقلت حماس المعركة خارج الحدود لاغتيال ضباط “إسرائيليين” أو آخرين فليعلم هنية حينها بأن قواعد اللعبة قد تغيرت، وأنصح السيد هنية أن يتحدث قليلا ويحذر كثيرا فنقل المعركة ضد “إسرائيل” للخارج سيكون بمثابة اجتياز خط احمر وحينها سنعود لسياسية الاغتيالات”.

وأضاف: إذا تم تنفيذ عمليات ضدنا في الخارج فسوف يتم اغتيال قيادات حماس وأنصحهم بالتفكير ألف مره قبل تنفذ تهديدها بنقل المعركة للخارج”.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، أتهم الموساد “الإسرائيلي” باغتيال المحاضر والمهندس الفلسطيني فادي البطش، في ماليزيا، داعيا كوالالامبور إلى فتح تحقيق في الحادث.

وقال هنية، أثناء حضوره ووفد من الحركة لمراسم عزاء البطش في مخيم جباليا شمال قطاع غزة “طلبنا من الحكومة الماليزية التحقيق في اغتيال البطش وأرسلنا وفدا من حماس للمتابعة”.

وتابع “الموساد يغتال علماءنا وينقل المعركة خارج الأراضي المحتلة فتوقيت جريمة اغتيال البطش مقصود والشعب سيظل صامداً”.

المصدر: وكالات.

Print Friendly, PDF & Email