تقرير كووورة: الثأر يتصدر كلمات سر موقعة أليانز أرينا

ميونخ/PNN- يخوض بايرن ميونخ اختباره الأصعب هذا الموسم، عندما يستضيف منافسا من العيار الثقيل، على ملعب أليانز أرينا، اليوم الأربعاء، وهو ريال مدريد، حامل لقب دوري أبطال أوروبا في الموسمين الماضيين، وذلك لحساب ذهاب نصف نهائي البطولة.

وفي السطور التالية، يستعرض “كووورة” أبرز دوافع ونقاط قوة الغريمين:

المنقذ هاينكس

 وهو السلاح الأبرز الذي يشهره بايرن، في وجه منافسه الإسباني، خاصةً أنه البطل المخضرم، الذي عاد في سبتمبر الماضي، لينقذ سفينة النادي التي كانت على وشك الغرق، تحت قيادة كارلو أنشيلوتي.

ويعيش الفريق الألماني، على أمل تحقيق ثلاثية جديدة مع هاينكس، مكررًا ما فعله عام 2013.

 حصن منيع
ومنذ عودة هاينكس، خاض بايرن ميونخ 16 مباراة في كل البطولات، بمعقله (أليانز أرينا).
وقد التهم البافاري ضيوفه في 14 منها، وتعادل مرتين فقط، ولم يعرف طعم الخسارة، حيث دك مرمى المنافسين بـ53 هدفا، بينما استقبل 8 أهداف.

الثأر

بعد التتويج باللقب لآخر مرة، منذ 5 سنوات، وقف ريال مدريد حاجزا كبيرا أمام أحلام بايرن ميونخ وجماهيره، في الصعود مجددًا على منصة التتويج بدوري الأبطال، للمرة السادسة في التاريخ.

ففي 2014 أهان ريال مدريد منافسه الألماني، وفاز عليه ذهابا وإيابا في نصف النهائي، قبل أن يكرر السيناريو ذاته، في دور الثمانية للموسم الماضي، وسط جدل تحكيمي كبير.

ولا تقبل عقلية البافاري السقوط أمام ذات الفريق، لثالث مرة على التوالي، لذا سيخوض المواجهة بدوافع يسودها الرغبة في الثأر، ورد الاعتبار.

الهروب من “الصفر”

خذل ريال مدريد جماهيره على المستوى المحلي، حيث خرج مبكرا من كأس الملك، ورفع راية الاستسلام أيضا في سباق المنافسة على لقب الليجا، الذي حققه العام الماضي.

لكن في المقابل، واصل الملكي عروضه القوية أوروبيا، حيث ركز زيدان ولاعبوه على انتزاع الكأس ذات الأذنين، للمرة الثالثة على التوالي، سعيًا لإنقاذ موسمهم من الضياع.

ماكينة رونالدو


يشكل كريستيانو رونالدو كابوسًا دائمًا لبايرن، حيث سبق أن هز شباك العملاق الألماني 9 مرات، في 6 مباريات.

والمثير أن الحصيلة الأكبر للنجم البرتغالي، كانت في معقل بايرن، حيث احتفل هناك بخمسة أهداف.

ويأمل رونالدو في الابتعاد بصدارة هدافي المسابقة، التي يحتلها حاليا برصيد 15 هدفا.
المصدر: كووورة.
Print Friendly, PDF & Email