اليوم: الحكم النهائي على شيرين عبد الوهاب في قضية البلهارسيا

تصدر محكمة جنح مستأنف المقطم، اليوم الثلاثاء، حكمها في استئناف المطربة شيرين عبد الوهاب على حكم حبسها 6 أشهر وكفالة 5000 آلاف جنيه بتهمة الإساءة لمصر، في القضية المعروفة إعلاميا بـ “تصريحات البلهارسيا”.

يذكر أن جلسة الاستئناف الأولى عقدت بغياب شيرين عبد الوهاب، وشهدت إصراراً من الخصم المحامي هاني جاد على تأكيد إدانة شيرين عبد الوهاب، متمسكاً بتقديم تقارير رسمية من وزارة الصحة ووزارة الري تؤكد خلو نهر النيل من البلهارسيا، كما قدم طعناً على الحكم الصادر ببراءة شيرين من محكمة السادس من أكتوبر ملمحاً لوجود شبهة تزوير، وتقدم للمحكمة بطلب للتصريح له باستخراج صورة رسمية من محضر الجلسة والحكم الصادر.

محامي شيرين عبد الوهاب قدم حافظة مستندات لإثبات براءة موكلته تضمنت صورة من حكم البراءة عن نفس الدعوى بمحكمة السادس من أكتوبر مؤكداً أن القانون يمنع محاكمة المواطن على نفس الفعل مرتين، كما استشهد بمقولة للفنان الراحل إسماعيل يس في فيلم “عم عبده”، الذى تم عرضه عام 1953 في السينما وعرض أكثر من مرة على شاشات التلفزيون، مؤكداً أنه قال نفس الجملة التي تحاكم موكلته بسببها، ولم يحاكم.

كانت محكمة جنح المقطم قد قضت بمعاقبة المطربة شيرين عبدالوهاب بالحبس لمدة 6 أشهر وكفالة 5 آلاف جنيه بتهمة الإساءة لمصر، كما قضت المحكمة بتعويض مدني قدره 10 آلاف وواحد جنيه، و50 جنيهاً أتعاب محاماة.

وأقام هاني جاد المحامي، جنحة مباشرة، اختصم فيها المطربة شيرين عبدالوهاب، ونقابة المهن الموسيقية، موضحًا: في إحدى حفلات شيرين طلبت إحدى الحضور منها سماع أغنية “ماشربتش من نيلها”، فردت المطربة عليها: “هيجيلك بلهارسيا”.

وأضافت الدعوى، أنه في الوقت الذى تعمل فيه أجهزة الدولة على تنشيط السياحة، تهكمت المطربة بأسلوب فظ، الأمر الذي أضحك الجمهور بصورة تعني إهانة للدولة المصرية.

وطالب مقيم الدعوى بتطبيق نص المادة 102 مكرر من قانون العقوبات والمضافة بموجب القانون رقم 122 لسنة 1957، التي عدلت بقانون رقم 34 لسنة 70، والتي تنص على “يعاقب بالحبس وبالغرامة كل من أذاع عمداً أخباراً أو بيانات أو بث دعايات مثيرة، كان من شأن ذلك تكدير الأمن العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة وتكون العقوبة السجن”.

المصدر: سيدتي.

Print Friendly, PDF & Email