أخبار عاجلة

PNN بالفيديو: تختتم مؤسسة الافق المرحلة الأولى من مشروع التمكين الاقتصادي للشباب المتعطل عن العمل ” شباب قادر”

رام الله/ PNN- اختتمت مؤسسة الأفق للتنمية الشبابية المرحلة الأولى من مشروع التمكين الاقتصادي للشباب المتعطل عن العمل من الاسر الفلسطينية  للتدريب المتخصص “شباب قادر” في حفل أقامته بمدينة رام الله، حيث جاء الاحتفال برعاية وزير التنمية الاجتماعية الدكتور إبراهيم الشاعر، وقد تم توزيع الشهادات على الخريجين، كما وتم تكريم الداعمين والممولين والمدربين في الحفل الذي تخلله معرض للمنتجات التدريبية.

 قال المدير التنفيذي لمؤسسة الأفق الدكتور محمد الفرارجة شاكراً لكل الممولين الذين ساهموا في دعم المشروع وخاصة برنامج التمكين الاقتصادي DEEP، وأضاف: ” نحن اليوم سعداء باختتام المرحلة التدريبية من مشروع شباب قادر للتمكين الاقتصادي والاجتماعي ،نستهدف من خلاله 85 شاب وصبية لدورة تدريبية لمهن متخصصة كمهنة الميكانيك والخياطة والكوافير والعديد من المهن الفرعية.

وأضاف: ” نحن سعداء بهذا الوجود والحضور الاهلي الذين شاركونا خلال فترة الستة شهور الماضية في انجاح هذا المشروع، ونتأمل ان يفتح هذا المشروه آفاق مستقبلية للعمل والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي وتحقيق ذواتهم بشريقة مناسبة تتواءم مع توجهاتهم الذاتية” .

وقال فرارجة أن مؤسسة الافق تشكل أداة دعم ومساندة للشباب الفلسطيني حسب توجهاتهم ليكونوا بوابة لمستقبل أفضل لشعب الفلسطيني، وهذا البرنامج متواصل في التمكين الاقتصادي، لان هوية مؤسسة الافق للتنمية الشبابية تعتمد على أداة العملية التمكينية .

وتحدث  وكيل المجلس الأعلى للشباب والرياضة عبد الناصر القريوتي في كلمته: ” إننا نقف في هذه المرحلة أمام تحدٍ كبير يواجه الشباب، خاصة مع ارتفاع نسبة البطالة التدريجي، وهذا يدفعنا لنكون مستعدين للمراحل القادمة من أجل النهوض بواقع الشباب، وكيف يمكن أن نجعل الشباب منتجاً بدلاً من التعطل عن العمل، وهذا هو ما نتطلع إليه”.

وأشار القريوتي إلى أن نسبة كبيرة من البطالة في المجتمع الفلسطيني والتركيز على موضوع التمكين بهدف دفع الشباب باتجاه الانتاج واستقلالهم اقتصاديا هو موضوع بغاية الاهمية كونه يوفر الاستقلالية المالية وبالتالي يستطيع أن يخفف من حدة البطالة.

قال مدير برنامج التمكين الاقتصادي للأسر الفلسطينية المنتجة DEEP  باسم دودين ، أن هذا البرنامج يهدف إلى إخراج الاسر الفقيرة والفئات العاطلة عن العمل من الشباب والنساء وذوي الاعاقة وصغار المزارعين لايجاد مشاريع مدرة للدخل واعتمادهم على أنفسهم وتزويد الشباب بالمعرفة وتطوير قدراتهم من اجل تمكينهم من دخول سوق العمل.

الخريجين أشادوا بأهمية الدورات التي تلقوها: 

قالت الخريجة ربى أبو زهيرة / دورة التجميل:” أنا اشتركت في دورة التجميل عن طريق مؤسسة الافق واستعطعت من خلالها تنمية موهبتي وممارستها على ارض الواقع من خلال شهادة”.

وقال الخريج عبد الله الغزاوي / دورة ميكانيكة وصيانة السيارات: ” كانت خبرتي في هذا المجال ضعيفة جدا والدورة قدمت لي خبرة عملية شاملة تمكني من خوض سوق العمل بكل قوة”.

وقالت الخريجة دلال دبابسة/ دورة تصميم الازياء: ” سجلت في دورة الخياطة استفدت منها بأنني أصبحت قادرة على تصميم الازياء، واليوم في المعرض عرضت مشغولاتي، ولم أكن أتوقع أن اصمم هذا الملابس ولكن الحمد لله بتفوقي وصلت إلى هنا: ”

وفي نهاية الحفل تم تكريم الشركاء والمدربين وتم توزيع الشهادات على الخريجين والخريجات، كما وتم زيارة المعرض الذي تضمن انتاجات المتدربين من منسوجات وتطاريز ولوحات وابداعات المشاركين الفنية والانتاجية.

Print Friendly, PDF & Email