“فتح”: ما يجري في القدس والأقصى استباحة للعروبة والإسلام

رام الله/PNN- طالبت حركة “فتح” العالمين العربي والإسلامي بالتحرك الفوري أمام المجزرة الإسرائيلية بحق الأقصى والقيامة والقدس، معتبرة ما يجري استباحة واغتصابا علنيا للأقصى وللعروبة ولكرامة كل مسلم على وجه الارض من قبل إسرائيل وأميركا.

وقال عضو المجلس الثوري والمتحدث الرسمي باسم الحركة اسامة القواسمي، في بيان له اليوم الاحد، “إننا سنحمي أقصانا ومقدساتنا، ولن نسمح باستباحتهما مهما كلفنا ذلك من ثمن، وأن ما يجري في “الاقصى” حرب حقيقية، وتطهير عرقي ضد كل الفلسطينيين وأرضهم ومقدساتهم”.

ودعت “فتح” أبنا شعبنا في كافة أماكن تواجده الى التوجه والنفير للمسجد الاقصى لحمايته، كما دعت القادة العرب والمسلمين للتحرك الفوري والعاجل لإنقاذ “الاقصى”.

Print Friendly, PDF & Email