إدارة معتقل “عسقلان” تواصل اهمال الوضع الصحي للأسير رامي حجازي

رام الله/PNN- حذر تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، من تردي الوضع الصحي للأسير رامي ابراهيم خليل حجازي (37 عاماً)، سكان حي تل الهوى جنوبي غرب مدينة غزة، في ظل المماطلة المستمرة لادارة معتقل “عسقلان” في تقديم العلاج اللازم له والاستهتار بحالته الصحية.

وأوضح محامي الهيئة كريم عجوة عقب زيارته للمعتقل، بأن الأسير يواجه أوضاعاً صحية صعبة جراء ما يعانيه من انحراف في فقرات الظهر الأولى والثالثة والرابعة والخامسة، مما يُسبب له آلام شديدة وفي كثير من الأحيان لا يستطيع الحركة، كما أنه يعاني من وجود كتلة في ركبته اليمنى مسببة له انتفاخات والتهابات، وتكتفي إدارة المعتقل بإعطاءه مسكنات للآلام بدون تقديم علاج حقيقي لوضعه الصحي.

كما واشتكى الأسير حجازي لمحامي الهيئة من ظروف معاناة نقله بما يسمى “البوسطة”، والتي يشرف عليها قوات “النحشون” القمعية، مشيراً بأنه يتم نقله من وقت إلى آخر لإجراء جلسات علاج طبيعي في عيادة معتقل “بئر السبع”، وأضاف بأن عملية النقل عبر سيارة البوسطة الحديدية هي مأساة بحد ذاتها، حيث يمضي فيها ساعات طويلة مكبل اليدين والقدمين جالس على كرسي حديدي، مما أدى إلى حدوث مضاعفات على وضعه الصحي.

يذكر بأن الأسير محكوم بالسجن 20 عاماً ومعتقل منذ عام 2002، أمضى منها 16 عاماً في سجون الاحتلال.

Print Friendly, PDF & Email