أخبار عاجلة

التربية تنظم وقفة حداد على أرواح شهداء فلسطين

رام الله/PNN- نظّمت وزارة التربية والتعليم العالي، بمقرها، اليوم الأربعاء، وقفة حداد على أرواح شهداء فلسطين والذين ارتقوا في قطاع غزة والضفة الغربية خلال فعاليات ذكرى النكبة ورفضاً لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وكان على رأس الوقفة الوزير د. صبري صيدم، ووكيل الوزارة د. بصري صالح والوكلاء المساعدون والمديرون العامون وأسرة الوزارة قاطبةً.

بدوره، أكد صيدم في تصريح صحفي عقب الوقفة، أن الوزارة كانت وما تزال وستبقى في صف الانتصار لكافة القضايا الوطنية وعلى رأسها حماية القدس ورفض كافة القرارات والمخططات والصفقات الرامية لضرب الهوية الوطنية للشعب الفلسطيني.

وترحم صيدم باسم الأسرة التربوية على شهداء قطاع غزة بما فيهم الشهداء الطلبة والمعلمين والتربويين وشهداء فلسطين كافة، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى، والإفراج عن الأسرى والمعتقلين، متطرقاً في ذات الوقت للهجمة الشرسة التي يشنها الاحتلال ضد قطاع التعليم، خاصةً في المدينة المقدسة ومحاربته المنهاج الفلسطيني والسعي الدائم لفرض منهاجه التعليمي، وذلك بما يندرج ضمن خططه الرامية لتهويد القدس ومحو الهوية الوطنية الفلسطينية فيها.

وحمل المشاركون في هذه الوقفة يافطات خُط عليها شعارت كان من أبرزها: نقولها للأمريكان نقل السفارة هو استبدال بنيان ببنيان؛ لكنه لا يلغي القدس في الوجدان، والحق في التعليم والحق في الحياة وحق العودة؛ حقوق غير قابلة للانتقاص، وأوفياء للقدس .. على عهدها باقون .. القدس فلسطينية، وغير ذلك لن تكون.

Print Friendly, PDF & Email