نقابة الصحفيين تدعو الكل الصحفي للانخراط في هيئاتها لمواجهة التحديات

رام الله/PNN- قررت الامانة العامة لنقابة الصحفيين تشكيل لجنة من مختلف الاطر والفعاليات الصحفية الفلسطينية لاتمام تجهيز الملفات القانونية التي ستتوجه بها الى محكمة الجنايات الدولية وبعض المحاكم الاوروبية ضد قادة ومؤسسات كيان الاحتلال الاسرائيلي المسؤولة مباشرة عن جرائم الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينيين وخاصة قتل الصحفيين الشهيدين ياسر مرتجى واحمد ابو حسين واصابة نحو 90 صحفياً منذ بداية العام الجاري.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ للامانة العامة للنقابة تدراست خلاله نتائج اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين التي عقدت في تايبيه يومي 13 و 14 أيار الجاري بمشاركة نقيب الصحفيين ناصر ابو بكر، والتي أكدت على دعم الاتحاد لجهود وخطوات النقابة بمقاضاة قادة الاحتلال من مرتكبي الجرائم بحق الصحفيين الفلسطينيين الى العدالة الدولية، وتأييد خطوات النقابة بالتوجه الى كافة المحافل الاقليمية والدولية لطلب توفير الحماية الميدانية للصحفيين في مواقع التماس وخلال الاحداث الساخنة، بما في ذلك التوجه لعقد اجتماع دولي خاص في مقر الامم المتحدة في نيويورك في ايلول القادم، وتقديم شهادة امام البرلمان البريطاني خلال الاسابيع القادمة، وغيرها من الخطوات التي نفذتها وستنفذها النقابة في هذين الاتجاهين.

ونظراً للتطورات الميدانية والسياسية الحاصلة على الساحة الفلسطينية، وفداحة واتساع نطاق الاعتداءات على الصحفيين في كافة الاراضي المحتلة، وتوجهات النقابة لخوض معركة استراتيجية لتوفير الحماية للصحفيين، فان الامانة العامة للنقابة تتوجه للكل الصحفي، وخاصة الكتل والاطر غير الممثلة في هيئات النقابة الى الاسهام في هذه الجهود، والى الانخراط بالنقابة كبيت جامع لكل الصحفيين، وعلى قاعدة الشراكة الحقيقية الكاملة المنطلقة من عظمة التحديات ووحدة الحال والمصير.

وقررت النقابة تلبية الدعوات للمشاركة في اجتماع اتحاد الصحفيين الاوروبيين في اسبانيا، والاجتماع الاقليمي للنقابات الشرق اوسطية في لبنان، واجتماع نقابات دول حوض البحر الابيض المتوسط في اليونان، والمبرمجة خلال الاسابيع القادمة، وذلك كونها منابر هامة لعرض الاعتداءات والجرائم بحق الصحفيين، وكسب اوسع دعم دولي لخطوات النقابة.

وعبرت الامانة العامة عن سعادتها بالتحسن الحاصل على صحة الصحفي المصاب ياسر قديح الذي يخضع للعلاج في مستشفى المقاصد في القدس، وثمنت اهتمام ورعاية الصحفيين المقدسيين لزميلهم وزوجته المرافقة له، وجددت ادانتها للقيود المفروضة من سلطات الاحتلال على باقي الصحفيين في الضفة الغربية وغزة بما في ذلك قيادة النقابة ومنعهم من دخول القدس لعيادة زميلهم المصاب.

Print Friendly, PDF & Email