رئيس “الموساد” السابق: واشنطن تسعى لقلب النظام في ايران

بيت لحم/PNN- قال رئيس جهاز الاستخبارات (الموساد) السابق في دولة الاحتلال رام بن باراك، ان الشروط التي اعلنها وزير الخارجية الأميركي بومبيو على ايران لاستئناف البحث في اتفاق جديد معها، انما يهدف الى قلب نظام الحكم في هذا البلد -في إشارة الى الضغوط والعقوبات الاقتصادية الصارمة التي تنوي واشنطن فرضها على طهران-.

وتابع رام بن باراك، ان مهمة الموساد في المرحلة المقبلة هي التيقن من عدم اقدام ايران على تنفيذ مشروع سري لانتاج قنابل نووية، وان على الموساد تكثيف التعاون، في هذا الصدد، مع الاستخبارات البريطانية والفرنسية، حيث ان بريطانيا وفرنسا لا زالتا متلزمتين بالاتفاق النووي الموقع مع ايران عام 2015.

Print Friendly, PDF & Email