صيدم يبحث مع خبير ألماني سبل تطوير الفن المسرحي في المدارس

 

بيت لحم/PNN-بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم، مع البروفيسور الألماني الفنان يوهانس كلاوس آفاق التعاون لتطوير الفن المسرحي والنشاط الموسيقي في المدارس، وإمكانيات استحداث الوزارة للمدرسة الوطنية للموسيقى والدراما والفنون بما قد يتطلبه ذلك من شراكات على الصعيدين الوطني والدولي.

وأكد صيدم أهمية النشاطات الموسيقية والمسرحية التي تشكل جزءاً لا يتجزأ من الرؤية التي تتبناها الوزارة للطالب الذي نريد، منوهاً إلى أن الإبداع الموسيقي والمسرحي يحظى بالاهتمام ذاته الذي يحظى به الإبداع العلمي والثقافي، مستعرضاً أبرز ما تبنته الوزارة من خطوات لتحقيق استدامة الاهتمام بالفن المسرحي عبر التوجه لإنشاء مسرح في كل مدرسة.

من جانبه، أشاد كلاوس، بما تتبناه وزارة التربية من خطوات منهجية على صعيد تفعيل واقع المسرح في المدارس مبدياً استعداده لجعل المدرسة الوطنية للموسيقى والفنون والدراما منطلقاً لمزيد من الشراكات.

كما تم التباحث في إمكانية إيفاد مختصين من الوزارة للاطلاع على التجربة الألمانية في مجال المسرح المدرسي وتحديداً من خلال المهرجان الذي سيعقد في ألمانيا نهاية الشهر القادم.

وحضر اللقاء وكيل الوزارة د. بصري صالح، ومدير عام النشاطات الطلابية صادق الخضور، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، والقائم بأعمال مدير العلاقات الدولية والعامة نيفين مصلح، ورئيس قسم الموسيقى إيمان الأحمد، ورئيس قسم الفنون رياض صوالحة والمخرجة المسرحية بترا البرغوثي.

Print Friendly, PDF & Email