أخبار عاجلة

الجهاد وحماس قادرون على ايذاء الاحتلال ودماء شعبنا ليست رخيصة وليبرمان يعقد جلسة لمناقشة الردود الاسرائيلية

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ قالت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان يعقد في هذه الاثناء بمقر وزارة جيش الاحتلال الاسرائيلي جلسة مشاورات عسكرية وامنية مع رئيس هيئة الاركان الاسرائيلية وقادة الجيش والقادة الامنيين لمناقشة الاوضاع المتدهورة في قطاع غزة وسبل الرد على عمليات القصف التي تعرضت اليها المستوطنات المحاذية لحدود غزة.

وبحسب المصادر فان وزير جيش الاحتلال يناقش مع قادة الجيش والامن اخر تطورات الاوضاع في ظل الهجمات الصاروخية التي نفذتها الفصائل الفلسطينية التي اطلقت ما لا يقل عن اربعين صاروخ وقذيفة هاون على جنوب اسرائيل وسبل الرد الاسرائسيلي على هذه الهجمات.

وتوقعت المصادر العبرية ان يحمل ليبرمان التصورات العسكرية للرد الى المجلس الامني الاسرائيلي المصغر الذي سنعقد بغضون ساعات قليلة برئاسة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لاقرار سلسلبة ردود اسرائيلية على ما جرى.

في المقابل قالت حركتا حماس والجهاد الاسلامي ان من يعتقد ان الحركات وفصائل المقاومة فقد ادوات الردع لاسرائيل يكون مخطئا بشكل كبير.

وقال الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي داود شهاب في تعليقه على القصف الذي تعرضت اليه مستوطنات جنوب اسرائيل ان هذا الراد هو رد مبارك للمقاومة ودماء أبناء شعبنا ليست رخيصة حتى يستبيحها الاحتلال دونما رادع”.

من جهتها قالت حركة حماس ان القصف الذي تم فجر اليوم هو رد على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق قطاع غزة واصفة عمليات القصف بانها تؤكد ان فصائل المقاومة قادرة على ايلام الاحتلال وتدفيعه ثمنا باهظا بسبب استمرار جرائمه.

Print Friendly, PDF & Email