أخبار عاجلة

الاحتلال :قصفنا 30 موقع بينها نفق بغزة ومصر تدخل على خط التهدئة

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ قالت مصادر اعلامية عبرية ان جيش الاحتلال الاسرائيلي قصف منذ ساعات الصباح حتى الرابعة عصرا نحو ثلاثين موقع عسكري تابع للجهاد الاسلامي وحركة حماس بالاضافة الى نفق دخل الاراضي الاسرائيلية من مصر بمسافة 900 متر.

وبحسب المصادر فقد بدات جمهورية مصر العربية اتصالات من اجل تهدئة الاوضاع بين الجانبان الفلسطيني والاسرائيلي من اجل العودة الى مرحلة التهدئة التي كانت سارية قبل تاريخ 30/3 وفق ما ذكرت مصادر فلسطينية في قطاع غزة ومصادر اسرائيلية.

وقال متحدث عسكري اسرائيلي ان الجيش الاسرائيلي بمختلف قواته قام بقصف ثلاثين موقعا غالبيتها تتبع لحركة الجهاد الاسلامي وجناحها العسكري الى جانب مواقع تابعة لكتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس بالاضافة الى نفق تجاري بين مصر وغزة موضحا ان النفق يدخل في الاراضي الاسرائيلية ايضا بمسافة 900 متر.

واشار المتحدث العسكري الاسرائيلي ان عمليات القصف التي تمت هي الاوسع والاكبر منذ الحرب على قطاع غزة عام 2014 المعرف باسم الجرف الصامد”.

واكد المتحدث الاسرائيلي العسكري على إن الوضع الذي تطلق فيه منظمة فلسطينية النار على المستوطنات هو امر غير مقبول مضيفا انه في فترة ما بعد الظهر كان الجيش ييوجه سلسلة من الهجمات التي لم تحدث منذ 2014 ، حيث تعرض أكثر من 30 هدفاً إرهابياً للهجوم ، في جميع أنحاء قطاع غزة “.

وقال الناطق بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي: “في الدقائق القليلة الماضية ، أحبطنا نفقًا في منطقة رفح حيث عبر النفق الحدود المصرية إلى إسرائيل و كان قيد الإنشاء ولم يكن جاهزًا للاستخدام هذا هو النفق العاشر الذي تم تدميره مؤخرا “.

بدوره قال الجنرال رونين نيليس: “نحن مستعدون لمجموعة واسعة من السيناريوهات، والجيش الإسرائيلي لديه قدرات وخيارات واسعة وليس خائفا من استخدامها وعلى حماس الإرهابية ان تختار اما اسكات النار او مواجهة هذه الخيارات”.

من جهته قال افغيدور  ليبرمان وزير جيش الاحتلال في تغريدة له على تويتر: “هاجمنا البنية التحتية الإرهابية في جميع أنحاء قطاع غزة، بما في ذلك نفق آخر حيث تاثرت قدرات حماس والجهاد الإسلامي نتيجة هذه الضربات ودفعت ثمنا باهظا و ليس لدينا أي نية للتجاهل أو عد الرد حال استمرارهم باطلاق النار علينا”.

Print Friendly, PDF & Email