اتفاق التهدئة يدخل حيز التنفيذ فجرا بعد تصعيد متبادل

غزة/PNN- في الوقت الذي تجدد الحديث وللمرة الثالثة عن هدنة بين جيش الاحتلال الإسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، تواصل القصف المتبادل بين الاحتلال والمقاومة التي أطلقت خلال ساعات الفجر عشرات قذائف الهون والصواريخ صوب جنوب البلاد ومستوطنات “غلاف غزة”، فيما بلغ سقوط صواريخ في عسقلان ونتيفون والنقب الغربي.

ومنذ الساعة الرابعة من فجر اليوم الأربعاء، يسود هدوء حذر مختلف مناطق قطاع غزة، حيث أفادات مصادر فلسطينية أن اتفاق التهدئة بدأ في الساعة الرابعة بعد تأجيل التنفيذ برعاية مصرية مرتين، الأولي في الساعة الثانية عشرة ليلا ثم الساعة الثانية وصولا إلى الساعة الرابعة.

وتوقفت غارات الطيران الحربي الإسرائيلي وإطلاق الصواريخ من قطاع غزة، فيما ظل طيران الاحتلال يحلق في أجواء القطاع.

وكانت الفصائل الفلسطينية أكدت التوصل إلى تفاهم حول الالتزام بالهدنة وفق تفاهمات عام 2014، إلا أن طائرات الاحتلال واصلت القصف ومعها انطلقت صواريخ المقاومة.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية إنه “بناء على تدخل العديد من الوساطات خلال الساعات الماضية تم التوصل إلى توافق بالعودة إلى تفاهمات وقف إطلاق النار في قطاع غزة والتزام فصائل المقاومة ما التزم الاحتلال بها”.

وأضاف الحية في تصريح مقتضب فجر الأربعاء، أن “وقف إطلاق النار جاء بعد أن نجحت المقاومة بصد العدوان ومنع تغيير قواعد الاشتباك”.

من جانبه، كتب القيادي في حركة حماس موسى أبو مرزوق عبر “تويتر”: من حق الشعب الفلسطيني حرية التنقل داخل وخارج أرضه برًا وبحرًا كباقي شعوب الأرض، ولن تستطيع أية قوة على الأرض أن تستمر في سجن شعب بأكمله يتوق للحرية والاستقلال والعيش بكرامة”.

أبو مرزوق: “حرمان أبناء غزة من حقوقهم الأساسية جرائم في حق الإنسانية فكسر الحصار وزوال الاحتلال أمر حتمي لن نحيد عنه”.

ويأتي اتفاق التهدئة بعد جولة تصعيد متبادلة دكت خلالها المقاومة الفلسطينية المستوطنات المحيطة بقطاع غزة بعشرات القذائف أسفرت عن إصابة ستة مستوطنين بينهم ثلاثة جنود، فيما قصفت الطائرات والمدفعية الإسرائيلية عشرات المواقع التابعة للمقاومة.

وقبل إعلان التهدئة، أطلقت كتائب المقاومة الوطنية عددًا من الصواريخ وقذائف الهاون على أسديروت وموقع كرم أبو سالم والعين الثالثة، رداً على استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

فيما أوضح بيان صادر عن ألوية الناصر صلاح الدين أنه تم استهدف موقع كرم أبو سالم وصوفا بـ10صواريخ وكفار سعد بـ6 صواريخ ونتيفوت بصاروخ.

Print Friendly, PDF & Email