مراسلة PNN: استعدادات لوجستية لذكرى النكسة في هضبة الجولان

الداخل المحتل/مراسلة PNN نسرين رملاوي : قال شهود عيان ان الشرطة الإسرائيلية وحرس الحدود الاسرائيلي قامت بنصب المزيد من الحواجز في شمال هضبة الجولان قرب قرية مجدل شمس في نطاق الاستعدادات لمواجهة فعاليات النكسة بعد غد الأحد، وتحسبا لأي طارئ على الحدود.

واضاف الشهود انه من المحتمل ان تقوم شرطة الاحتلال بجعل تلك المنطقة منطقة عسكرية مغلقة،بحيث يسمح لسكان الجولان فقط بدخولها بمناسبة الذكرى الـ48 للنكسة وسقوط الجولان السوري المحتل بايدي القوات الاسرائيلية.

حيث تسجل اليها عشرات آلاف المشاركون من الدول العربية الذين أكدوا مشاركتهم، حيث خططوا لرفع الأعلام الفلسطينية والسورية وشعارات تدعو الى الانسحاب من الأراضي التي تم احتلالها من قبل اسرائيل.

يشار انه يصادف هذا العام 48 للنكسة ام ما تعرف بحرب حزيران أو حرب الأيام الستة هي حرب حدثت عام 1967 بين الكيان الصهيوني وكل من مصر وسوريا والأردن وبمساعدة لوجستية من لبنان والعراق والجزائر والسعودية والكويت وغيرها من الدول العربية.

انتهت الحرب السريعة في 6 أيام بانتصار الجيش الصهيوني واستيلائه على:

قطاع غزة وسيناء من مصر
– الضفة الغربية من الأردن
– مرتفعات الجولان من سوريا.

Print Friendly