كتلة التحرير العمالية في محافظة أريحا، تعقد المؤتمر الثاني لنقابة العاملين في الخدمات الإدارية

اريحا/PNN – تحت إشراف الاتحاد العام لعمال فلسطين، عقدت كتلة التحرير العمالية الذراع النقابي العمالي لجبهة التحرير الفلسطينية، المؤتمر الثاني لنقابة العاملين في الخدمات الإدارية.

وبدا مؤتمر النقابة أعماله في مقر النقابة بأريحا، بعد حصر العضوية واكتمال النصاب القانوني، بانتخاب منال الفتياني رئيسة للمؤتمر، وحاتم الفتياني مقرر، وقدمت الهيئة الإدارية استقالتها لإتمام العملية الديمقراطية، وانتخاب هيئة إدارية جديدة للنقابة.

وكانت كلمة الافتتاح لرئيس فرع الاتحاد العام لعمال فلسطين في محافظة أريحا (غازي أبو الهيجا)، الذي أثنى على جهود أعضاء نقابة العاملين في الخدمات الإدارية وحرصهم الدائم للنهوض بمستوى أدائهم النقابي، وكذلك التزامهم بعقد مؤتمراتهم لمراجعة ما أنجز من برامجهم، والعمل على تقييم أوضاعهم بهدف التقدم في مسيرتهم الكفاحية لخدمة قضيتهم الوطنية، وانتزاع حوقهم العادلة، وتحقيق مطالبهم المشروعة.

وأكد أبو الهيجا في كلمته على أهمية توحيد الجهود وتعزيز النضال من أجل الدفاع عن مصالح الطبقة العاملة الفلسطينية وحماية حقوقها، داعيا كافة الجهات ذات العلاقة لتطبيق قانون الحد الأدنى للأجور، والإسراع بانجاز قانون التامين الصحي.

من جانبه شدد أبو خالد الريماوي رئيس قسم العلاقات النقابية في مديرية عمل أريحا، على أهمية انتخاب الأعضاء الأكثر كفاءة لقيادة النقابة لإنجاح عملها النقابي والوصول إلى أهدافها المرجوة، مؤكدا على ان مديرية عمل أريحا جاهزة لتقديم أية مساعدة ممكنة للنقابة لتنفيذ برامجها، والنهوض بأوضاعها، وخدمة العمل النقابي في فلسطين.

وبعد إتمام مناقشة التقرير الإداري والمالي، الذي قدمته رئيسة النقابة للمؤتمر، تم بالتوافق انتخاب هيئة إدارية جديدة لتقود العمل النقابي خلال المرحلة القادمة.

وفاز بعضوية الهيئة الإدارية الجديدة كل من: نيلي بشارة ميكل ، صابرين احمد المشني، آلاء إبراهيم غروف، حاتم رشيد الفتياني، هند محفوظ اليماني، نعيمة محمد العبوشي، سماح غازي أبو الهيجا، نادرة جابر، خولة أبو نار، مراد شاكر براهمة، فايزة التكروري، نهاية محمد السمارات، مراد محمد شاكر ، رفيق ابو نار.

واتفقت الهيئة الإدارية المنتخبة على عقد اجتماع قادم، لتوزيع المهام على اللجنة، و انتخاب الرئيس، و نائب الرئيس، و امين الصندوق، وأمين السر، و رؤساء اللجان.

Print Friendly