أخبار عاجلة

تاكيدا على كونه نموذج قيادي بالمقاومة الشعبية: قيادات وجماهير تقدم التهاني للاسير المحرر منذر عميرة 

بيت لحم/PNN/ منجد جادو – تاكيدا على انه شكل حالة نضالية وقيادية في المقاومة الشعبية الفلسطينية التي تتحدث عنها اليوم كافة الفصائل الفلسطينية في الضفة الغربية او قطاع غزة ام بيت استقبال القيادي بالمقاومة الشعبية منذر عميرة رئيس اللجنة التنسيقية العليا لمقاومة الجدار والاستيطان الذي افرج عنه قبل ايام من سجون الاحتلال الاسرائيلي بعد انتهاء فترة محكوميته حيث اعتبرته سلطات الاحتلال القيادي الابرز بالمقاومة الشعبية بالضفة الغربية وفرضت اجراءات واحكام قضائية عليه عند اصدارها الحكم عليه.

وقد زار بيت الاستقبال الذي اقيم على مدخل مخيم عايدة وتحت بوابة ومفتاح العودة التي تعتبر رمزا لمقاومة الاحتلال وتاكيدا على الحقوق الفلسطنية وعلى راسها حق العودة العديد من الضخصيات الوطنية الفلسطينية من اعضاء لجنة مركزية ومجلس ثوري ومسؤولي فصائل وطنية ورجال دين اسلامي ومسيحي وقيادات ونشطاء مقاومة شعبية من فلسطينين واجانب من مختلف انحاء الضفة الغربية لتقديم التهاني له وللتاكيد على خيار المقاومة الشعبية التي يجب ان تصبح نهجا واداة لمواجهة الاحتلال وفضح ممارساته العنصرية التي تنتهك كل المواثيق والاعراف الدولية.

الاسير عميرة يشكر كل من سانده ويؤكد على اهمية اعتماد المقاومة الشعبية خيارا

الاسير المحرر منذر عميرة عبر عن افتخاره واعتزازه بحجم الالتفاف الجماهيري حول خيار المقاومة الشعبية مشيرا الى انه لم هذا الالتفاف من خلال حجم الزيارات ومستواها مشددا على اهمية تحويل هذا الالتفاف الى عمل على الارض من خلال توسيع رقعة وحجم المشاركة الشعبية والرسمية بالمقاومة الشعبية.

وقال الاسير عميرة في حديث مع شبكة PNN انني اشكر كل من قام بتهنئتي وزيارتي في عريق المقاومة مخيم عايدة او من خلال الاتصال مشددا على اهمية تطوير وتوسيع المقاومة الشعبية التي ترى قيادات الحركة الاسيرة في سجني هداريم وعوفر التي امضى فيها فترة الاعتقال اهمية ان تكون هذه المقاومة نهجا.

واضاف عميرة ان قيادة الحركة الاسيرة بالسجون التي تعتبر مخازن الرجال والمقاومين وعلى راسها القيادي الاسير مروان البرغوثي وكل الاسرى وعلى راسهم ابناء مخيم عايدة ناصر ومحمود ابو سرور وكل القيادات التي امضت عشرات السنوات في سجون الاحتلال لم يفقدوا الامل بالخيارات لمواجهة الاحتلال والتخلص منه بما فيها المقاومة الشعبية الى جانب ادوات المقاومة الاخرى بحيث يتوجب اعتماد شكل المقاومة وفق الحالة والفترة التي تعايشها القضية الوطنية الفلسطينية .

رسالة الاخ المناضل منذر عميرة ( ابو عاهد )بعد الإفراج عنه من سجن هداريم في طريق عودتنا الى بيت لحم للقاء الأهل و الإخوة و الأصدقاء الاحبة ..الحرية لأسرى الحرية Munther AmiraGhassan AmeeraMazzen Alazzah

Posted by Hassan Faraj on Wednesday, June 6, 2018

واكد ان رسالة الحركة الاسير في سجون الاحتلال لابناء شعبنا هي التاكيد على اهمية توسيع رقعة المواجهة الشعبية الى جانب تعزيز الوحدة الوطنية مشيرا الى ان الالتفاف الجماهيري حول بيوت استقبال الاسرى تؤكد قدرة شعبنا على تحقيق الوحدة من جهة وتعزيز نهج المقاومة الشعبية من الجهة الاخرى.

اتصال هاتفي للتهنئة من الرئيس واللواء فرج 

وفي اليوم الاول للافراج عن الاسير القيادي عميرة هنا الرئيس محمود عباس ابو مازن عميرة على سلامة الافراج واكد له على اهمية تعزيز خيار المقاومة الشعبية السلمية لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية حيث شدد الرئيس على النموذج الايجابي الذي شكله الاسير المحرر عميرة في السعي لتعزيز  ثقافة المقاومة الشعبية على الارض.

كما قدم اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة تهانيه للاسير المحرر منذر عميرة من خلال اتصال هاتفي يوم الافراج عنه مقدما له التهاني بمناسبة الافراج مع التشديد على الدور القيادي الذي شكله الاسير المحرر عميرة في العمل النضالي الشعبي السلمي.

اعضاء من مركزية فتح يؤكدون على خيار المقاومة الشعبية خلال زياتهم عميرة

بدورهم قام عدد من قيادات وكوادر حركة فتح من اعلى راس هرم الحركة ممثلا باعضاء اللجنة المركزية محمود العالول واللواء جبريل الرجوب والدكتور محمد اشتية بزيارة تهنئة للاسير عميرة واعضاء المجلس الثوري محمد اللحام وحسن فرج وفراس الشوملي الى جانب امين سر حركة فتح اقليم بيت لحم محمد المصري واعضاء الاقليم وقيادات وكوادر الحركة وقياداتها حيث اكدوا جميعهم على اهمية الخيار والنهج الذي مثله عميرة ومن معه من قيادات المقاومة الشعبية بحركة فتح وباقي الفصائل .

واكد العالول ان نشطاء المقاومة الشعبية استطاعوا ان ينقلوا للعالم حقيقة ما جرى ويجري في فلسطين كما انهم فضحوا ممارسات وعنجهية الاحتلال الاسرائيلي الذي سعى ويسعى لاستخدام كافة الوسائل للنيل من هذا الشكل من المقاومة الشعبية سواء بانواع الغازات السامة التي يستخدمها وينتج انواع جديدة منها كل يوم او من خلال رصاص القناصة الذي يستهدف فيه المقاوميين الشعبيين في الضفة وغزة .

واكد العالول على ان الاسير المحرر عميرة قيادي نفتخر به على المستوى الفلسطيني لما قدمه من نموذج نضالي يجب على كل الفلسطينيين الاعتزاز به مقدما له التهاني ولعهائلته ولمخيم عايدة وفلسطين الافراج عنه.

المحافظ والمؤسسة الرسمية تقدم التهاني

من جهته زار محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري ونائبه محمد طه ابو عليا والمدراء العامون بالمحافظة  وقادة المؤسسة الامنية ومدراء الدوائر الرسمية ببيت لحم حيث اكد المحافظ البكري على تميز الشخصية النضالية للاسير المحرر عميرة ونقاءها وسعيها للتقدم لتكون في الصفوف الاولى بالمواجهة رغم الاستهداف الاسرائيلي مشددا على اهمية تعميم نموذج المقاومة الشعبية التي كان عميرة وما زال جزء من قيادتها .

وقدم المحافظ البكري تهانيه باسمه واسم المؤسسة الرسمية الفلسطينية ببيت لحم للاسير المحرر عميرة وعائلته واهالي مخيم عايدة عموما بالافراج عن هذا القيادي بالمقاومة الشعبية الحقيقية التي تعمل على الارض وعلى اكثر من صعيد.

كما قدم محافظ محافظة جنين اللواء ابراهيم رمضان التهاني للاسير منذر عميرة حيث زاره في منزله مشددا له على اهمية المقاومة الشعبية وضرورة الاستفادة من تجربتها خصوصا في الانتفاضة الاولى.

الوزيران قراقع وعساف يتحدثان عن حجم الاستهداف للمقاومة الشعبية 

بدورهم اشار الوزيران وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وعيسى قراقع رئيس هيئة الاسرى والمحررين على ان المقاومة الشعبية شكلت في السنوات الاخيرة نموذج مقاوم ازعج الاحتلال الاسرائيلي .

وقال عساف خلال تقديمه التهاني للاسير المحرر عميرة ان الاحتلال الاسرائيلي يستهدف شعبنا بكل الوسائل في ظل صمت العالم على جرائمه مشددا على ان لجان المقاومة الشعبية التي يراسها عميرة وغيرها من اللجان والمؤسسات التي تعتمد نهج المقاومة الشعبية خيارا لها كانت وما زالت وستبقى سندا للهيئة ولشعبنا في العمل من اجل تعزيز الصمود .

واشار عساف الى ان الاحتلال الاسرائيلي يستهدف نشطاء المقاومة بشتى الوسائل وعلى راسها الضرب والاعتداء والاعتقال والقتل بالرصاص الحي مشيرا الى ان استهداف واعتقال الناشط عميرة كان يشكل رسالة استهداف لنهج المقاومة الشعبية .

اما الوزير عيسى قراقع الذي قدم التهاني للاسير عميرة وكل لجان ونشطاء المقاومة الشعبية بسلامة الناشط عميرة فقد اشار الى ان الاحتلال واداوته المختلفة تستهدف كل ما هو فلسطيني حيث تشهد المحاكم الاسرائيلية احكاما مؤخرا لكل من يتم اعتقاله في فعالية وانشطة المقاومة .

رجال دين مسيحيين ومسلمين يقدمون التهاني بالافراج

من جهتهم قد المطران عطا الله حنا والشيخ عبد المجيد عطا التهاني للاسير عميرة مؤكدين ان المقاومة الشعبية التي تتحدى الاحتلال في القدس وبيت لحم تشكل ايضا نموذج عطاء وتاخي تجسد من العمل في الميدان سواء باعتداءات الاحتلال على المسجد الاقصى او كنيسة القيامة.

المطران حنا : القدس تقدم التهاني وتؤكد على المقاومة الشعبية لمواجهة الاستهداف 

وقال المطران عطا الله حنا خلال زيارته لمنزل الاسير عميرة انه ياتي اليوم لمخيم عايدة للتاكيد على ان معاناة الاسرى ومنهم الاسير المفرج عنه هي معاناة كل ابناء شعبنا الفلسطيني وان الزيارة اليوم هي رسالة تضامن و تاكيد على هم ورسالة مستركة لكي نعيش احرارا .

واضاف حنا اتيت من القدس التي لها مكانة في قلوب كل الفلسطينين وعلى راسهم الاسير المحرر عميرة الذي اعتقل وهو يدافع عن حق شعبنا وامتنا بمسلميها ومسيحييها بالقدس مشيرا الى اهمية المقاومة بكافة اشكالها للتخلص من هذا الاحتلال وعلى راسها المقاومة الشعبية.

وشدد المطران عطالله على ان الزيارة تنقل للاسير ابو عاهد تحيات القدس المحاصرة التي تتعرض للمؤامرة حيث يستفرد الاحتلال بالمدينة المقدسة  مستغلا الحالة الداخلية الفلسطينية المتمثلة بالانقسام والحالة العربية المؤسفة المتمثلة بالفوضى والاستهداف مؤكدا على ان في القدس وفلسطين شباب ونشطاء وقيادات قادرون على حمايتها وتحريرها من امثال عميرة مقدما التهاني لشعبنا بشهر رمضان وقرب حلول عيد الفطر السعيد.

التفاف جماهيري ونقابي حول المقاومة الشعبية 

وشهد بيت الاستقبال للاسير عميرة التفافا جماهيريا واسعا حيث قامت العديد من النقابات والهيئات والمؤسسات الاهلية والشعبية ولجان المخيمات والمقاومة الشعبية بالالتفاف والمشاركة بفعاليات بيت الاستقبال مؤكدة على اهمية النهج وتفعيله في مواجهة الاحتلال ومخططاته كما قدمت التهاني للاسير القيادي منذر عميرة.

 

Print Friendly, PDF & Email