فتح: لا بيت للفلسطينيين إلا منظمة التحرير

رام الله/PNN – قالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” أنه لا بيت للفلسطينيين إلا منظمة التحرير، وإن كل المساعى لإيجاد أطر بديلة ستبوء بالفشل.

وقالت الحركة في بيان للمتحدث باسمها د. عاطف أبو سيف صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، إن الدعاوي لتشكيل أطر تمثيلية موازية ومجالس وطنية بديلة ليست إلا إلتفافًا على مصالح شعبنا وتساوقا مع مخططات أعدائه وستفشل هذه الدعاوي كما أفشل شعبنا قبل ذلك روابط القرى وكل مشاريع تصفية القضية الوطنية الفلسطينية.

وطالب أبو سيف بضرورة الإلتفات إلى هذه المخاطر بغية تجنيب شعبنا المزيد من المآسي والعمل على تعزيز المؤسسات الوطنية. مؤكدًا أن منظمة التحرير هي البيت الحقيقي الجامع الذي يُصار فيه إلى صوغ التطلعات الوطنية وحمايتها والعمل على تحقيقها وأن هيئاتها المختلفة هي حارسة الحلم الفلسطيني، مستنكرًا ما ورد من سعى البعض لعقد مجلس وطني معتبرًا ذلك إلتفافا على الإرادة الشعبية، داعيا حماس والجهاد إلى مراجعة حساباتهما في تمنعهما عن دخول بيت الفلسطينيين الجامع الذي شيدت شرعيته بالدماء والتضحيات والقرار الوطني المستقل لا بالمزاجات والمصالح الحزبية الضيقة.

وأكدت حركة فتح إن استعادة الوحدة الوطنية يجب أن تبقى هدفًا مركزيًا يسعى الكل الفلسطيني على تحقيقه لا أن ينشغل البعض بالبحث عن المزيد من الشقاق والإنقسام، وإن تقويض وتفكيك بنى وهياكل الإنقسام هي أساس ذلك، لا خلق المزيد منها.

 

Print Friendly, PDF & Email