بريجية ل PNN: عصابات تدفيع الثمن اليهودية تقطع 200 شجرة عنب بقرية بيت سكاريا ببيت لحم فجر اليوم

بيت لحم/PNN/ قامت عصابات تدفيع الثمن اليهودية الاستيطانية المتطرفة فجر اليوم الخميس بتقطيع اشجار زيتون وعنب للمواطنين الفلسطينيين في بلدة بيت سكاريا جنوب غرب محافظة بيت لحم .

وقال الناشط حسن بريجية مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم بحديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان المستوطنين المتطرفين من عصابات تدفيع الثمن الاستيطانية المتطرفة بقطع اشجار زيتون وعنب في قرية بيت سكاريا المحاطة بالتجمعات الاستيطانية المعروفة بغوش عتصيون.

وكشف بريجية عن قيام المستوطنين المتطرفين بقطع 200 شجرة مثمرة للمزارعين الفلسطينين بينها اشجار زيتون وعنب فجر اليوم الخميس في اطار اعتداءات متكررة تنفذها العصابات اليهودية الاستيطانية المتطرفة.

واوضح بريجية ان الاشجار التي تم قطعها فجر اليوم تعود ملكيتها لمزارعي ومواطني قرية بيت سكاريا وهم عامر عودة وجميل سعد مما تسبب لهما بخسائر مادية كبيرة.

واشار بريجية ان هذا الاعتداء ليس الاول من نوعه بحق مزارعي بيت سكاريا مشيرا الى ان عصابات تدفيع الثمن كانت قد نفذت اعتداء مشابه قبل نحو اسبوعان فيما لم تقم قوات الاحتلال باتخاذ اي اجراءات لاعتقال او ملاحقة ومنع المستوطنين من تنفيذ اعتداءاتهم.

وطالب بريجية المنظمات الحقوقية المحلية والدولية لتسليط الضوء على اعتداءات المستوطنين المتطرفين من عصابات تدفيع الثمن وتستر قوات الاحتلال عليهم من اجل الضغط على حكومة الاحتلال لوقف هذه الاعتداءات ومحاسبة المسؤولين عنها.

يشار الى ان قرية بيت سكاريا تقع وسط التجمع الاستيطاني غوش عتصيون وهي على مقربة من مقار قيادة جيش الاحتلال في هذا التجمع وتشير عمليات التخريب وقطع الاشجار الى تواطئ سلطات الاحتلال حيث يصعب التحرك بالمنطقة ليلا دون وجود حماية من قوات الاحتلال ويشكل التحرك فيها بالليل خطرا كبيرا على من يقوم بذلك في الاراضي الزراعية.

كما تمنع سلطات الاحتلال الاسرائيلي اهالي القرية من البناء او اضافة اي غرف في منازلهم الى جانب منع اقامة مدرسة بالقرية وتوسيعها ومنع ترميم المسجد او اي مبنى في اطار اجراءات قمعية تسعى لارهاب المواطنين والضغط عليهم لاجبارهم على الرحيل كونهم يشكلون شوكة في حلقة المشروع الاستيطاني بالمنطقة.

Print Friendly, PDF & Email