أخبار عاجلة

مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والامارات الشمالية يقيم أمسيته الرمضانية الثالثة

دبي /PNN/ أقام مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والامارات الشمالية، مساء الثلاثاء، أمسية رمضانية مميزة للعام الثالث على التوالي، في فندق الانتركونتيننتال، بحضور العشرات من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية، الى جانب عدد من الشخصيات الرسمية والاجتماعية في دولة الامارات.

وكانت سمو الشيخة د.هند القاسمي، رئيسة نادي الامارات الدولي للأعمال، قد حلت كضيف شرف على حفل الإفطار، الى جانب مدير عام غرفة تجارة عجمان السيد محمد علي الجناحي، و رؤساء واعضاء مجالس الاعمال الاردني والكويتي والعراقي وكذلك ممثلين عن المكاتب التجارية المختلفة.

وافتتحت فعاليات الأمسية بعزف النشيد الوطني لدولة الامارات تلاه نشيد دولة فلسطين، الى جانب قراءة الفاتحة على أرواح شهداء فلسطين والامارات والأمتين العربية والإسلامية.

وأعرب رئيس مجلس الاعمال الفلسطيني في دبي والامارات الشمالية، وعضو المجلس الوطني، مالك ملحم، عن سعادته وترحيبه الكبير بإسمه واسم زملائه في المجلس، بكافة ضيوف الشرف والحاضرين، مشيدا بحرصهم على إنجاح كافة الفعاليات التي يقوم بها المجلس على صعيد توطيد العلاقات بين الجالية الفلسطينية بعضها البعض، الى جانب الحرص على الحفاظ على علاقة متينة وراسخة مع كافة رجال الاعمال الاماراتيين والعرب والأجانب في دبي والامارات الشمالية.

وتابع ملحم” انه لمن دواعي سرورنا أنا وزملائي في مجلس الادارة أن ننتهز هذا الجمع الكريم في هذه الأمسية الرمضانية المباركة لنعرب لكم عن فخرنا واعتزازنا بالمواقف التاريخية والمشرفة لدولة الامارات العربية المتحدة، بقيادتها وحكومتها وشعبها اتجاه القضية الفلسطينية، الى جانب تثميننا الجهود الجبارة التي يقوم بها رجال الأعمال الفلسطينيين في الامارات لصالح دعم الاقتصاد الفلسطيني بكل الأشكال والوسائل المتاحة”.

وأكد ملحم أن قيادة دولة الامارات الحالية، حافظت بالبقاء على نهج الشيخ المؤسس المغفور له زايد آل نهيان رحمه الله، في تسخير كل الإمكانيات للوقوف الى جانب عدالة الشعب الفلسطيني بكل الأشكال من أجل تعزيز صموده في وجه الظلم الذي يتعرض له بشكل يومي.

ووجه ملحم دعوة مفتوحة الى كافة رجال وسيدات الاعمال، وكافة الشخصيات الاجتماعية والعامة في دولة الامارات وفي الجاليات العربية والأجنبية الى زيارة دولة فلسطين، والوقوف على كافة الأوضاع التي يعيشها الشعب الفلسطيني ومعاينة الإصرار والإرادة ومظاهر التمسك بالحياة والسلام بالرغم من الظلم والقهر التي يقترفها الاحتلال بحقه بشكل مخالف لكافة المواثيق والشرائع الدولية.

وتابع ملحم: لا بد للجميع أن يدرك جيدا أن زيارة السجين لم تكن يوما تطبيعا او اعترافاً بالسجان الذي يواصل الظلم والاضطهاد بشكل يومي بحق المدنيين العزل”.

وأشاد ملحم بالحرص الكبير عند دولة الامارات العربية المتحدة، ومبادراتها الفعالة الى الزحف الى فلسطين من خلال الفرق الرياضية والشبابية المختلفة خلال السنوات الماضية، معتبرا أن تلك الزيارات تركت اثراً كبيرا عند الكل الفلسطيني على كافة المستويات.

وشكر ملحم غرفة تجارة وصناعة دبي، باعتبارها الحاضن لمجلس الاعمال الفلسطيني، والداعم الأبرز لكافة نشاطاته المختلفة التي تقام بشكل دوري ومتواصل.

وكانت الشيخة هند القاسمي، قد أعربت خلال كلمتها الرئيسية في الأمسية عن تثمينها للدور الفاعل لمجلس الاعمال الفلسطيني، ودروه الهام في تجميع الفلسطينيين والعرب والمسلمين في دبي، مؤكدا أن ذلك نشاط هام ومطلوب ومن شأنه البقاء على العلاقات راسخة بين رجال الاعمال وكافة شرائح المجتمع من كافة الجنسيات العربية وغيرها.

وشددت القاسمي على الحرص الدائم لدى دولة الامارات بدعم الشعب الفلسطيني، بكل الاشكال، مشيرة الى دور ونشاطات نادي الامارات الدولي للأعمال في دولة فلسطين خلال المرحلة الماضية، الى جانب نشاطاته المختلفة في دول العالم كافة.

واثنى نائب رئيس مجلس الاعمال الكويتي، سعد الربيعان على الدور الفاعل لمجلس الاعمال الفلسطيني، في المساهمة بتفعيل النشاطات الهادفة في توحيد الكل الفلسطيني والعربي في دبي، تحت شعار الوحدة والتآخي والترابط بين الجميع في شهر الخير والبركة.

واستعرضت الأمسية عرض فيديوهات مميزة لأفلام قصيرة عن الشركات والمؤسسات الداعمة والراعية لنشاطات المجلس المختلفة التي يهدف القائمون عليها الى تعزيز وتقوية الاقتصاد الفلسطيني بكل الاشكال.

وكرم ملحم ونائب رئيس المجلس، عضو المجلس الوطني، حسن شعث، وفد النادي الثقافي الفلسطيني في الجامعة الأمريكية بدبي، لحصوله على المركز الأول في يوم الجاليات، حيث عُرضت لوحة فنية مميزة كان قد شارك فيها الفريق.

وحرص المجلس على ختام امسيته الرمضانية الثالثة بعرض فيلم تحت عنوان “يوميات غزة” الذي سعى من خلال عرضه الى إيصال رسالة هامة الى العالم تطالبه بالوقوف الى جانب حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره ونيل استقلاله اسوة بكافة شعوب العالم، مستعرضا الصمود الأسطوري والبسالة والشجاعة الفلسطينية في الصمود امام غطرسة وعنجهية الاحتلال الإسرائيلي.

Print Friendly, PDF & Email