اليوم : العالم يترقب انطلاق “كأس العالم”والبداية بين السعودية وروسيا

رام الله/PNN-تنطلق اليوم منافسات أقوى بطولة في كرة القدم، كأس العالم 2018 في روسيا، والتي من المقرر أن تتواصل حتى الخامس عشر من تموز/يوليو المقبل.

ويشارك في هذا الحدث العالمي، أربعة منتخبات عربية لأول مرة في تاريخ البطولة وهي مصر والسعودية والمغرب وتونس، وسط إجراءات أمنية مشددة اتخذتها السلطات الروسية لتأمين المناسبة الرياضية الأهم في العالم.

ويقع منتخبا مصر والسعودية في المجموعة الأولى بجوار كل من روسيا والأوروغواي، بينما يقع المنتخب المغربي في المجموعة الثانية بجوار كل من إسبانيا والبرتغال وإيران، في حين يلعب المنتخب التونسي في المجموعة السابعة بجوار كل من بلجيكا وإنجلترا وبنما.

وتتجه الأنظار اليوم الخميس إلى ركلة بداية كأس العالم روسيا FIFA 2018 حيث تنطلق المباراة في الساعة السادسة مساءً بتوقيت مكة المكرمة.

تشكيلة روسيا المتوقعة:

ايغور أكينفيف- جورجي شينكوف – فاسيلي بيريزوتسكي – سيرغي إيغناشيفيتش – إيغور سمولنيكوف – يوري جيركوف – الكسندر ساميدوف – فيودور سمولوف – أوليغ شاتوف – ألكساندر كوكورين – اليكسي ميرانتشوك.

تشكيلة السعودية المتوقعة:

عبد الله المعيوف – منصور الحربي – عمر هوساوي – أسامة هوساوي – ياسر الشهراني – عبد الله عطيف – يحيى الشهري – تيسير الجاسم – سلمان الفرج – سالم الدوسري – فهد المولد.

تقديم المباراة

ملعب “لوجنيكي” في موسكو سيكون اليوم مسرحاً لانطلاق العرس الكروي حيث تتواجه روسيا المضيفة مع السعودية في افتتاح نهائيات النسخة الحادية والعشرين من كأس العالم.

وعلى الرغم من أن المواجهة بين المنتخبين هي مجرد انطلاق لمنافسات المجموعة الأولى، إلا أنها تبدو مصيرية للفريقين الأدنى تصنيفاً بين المنتخبات الـ32 المشاركة في النهائيات، لاسيما أن المجموعة تضم عملاقة أميركا الجنوبية الأوروغواي، الفائزة باللقب مرتين، ومصر مع نجمها محمد صلاح.

ويدخل المنتخب الروسي الذي يحتل المركز 70 في التصنيف العالمي خلف السعودية بثلاثة مراكز، المباراة الافتتاحية هو تحت ضغط لأنه مطالب بتحقيق نتيجة على أرضه وبين جمهوره ومحاولة التأهل إلى ثمن النهائي للمرة الأولى منذ انحلال عقد الاتحاد السوفياتي.

وستسعى روسيا الى إثبات حضورها الكروي واستغلال استضافتها للمونديال للعبور إلى الدور الثاني، وتفادي ملاقاة مصير جنوب إفريقيا عام 2010، البلد المضيف الوحيد الذي لم يعبر الدور الأول في تاريخ كأس العالم.

لكن المؤشرات ليست مشجعة، إذ لم يفز منتخب المدرب ستانيسلاف تشيرتشيسوف سوى مرة واحدة في مبارياته العشر الأخيرة منذ مباراته الأولى له في كأس القارات صيف 2017 ضد نيوزيلندا (2-صفر)، وكان ضد كوريا الجنوبية في السابع من تشرين الأول/اكتوبر(4-2).

وكانت التعادل ضد تركيا (1-1) الأسبوع الماضي في موسكو تاريخيا بالمعنى السلبي للكلمة، إذ أصبح تشيرتشيسوف أول مدرب روسي أو سوفياتي يفشل في تحقيق أي فوز في سبع مباريات متتالية.

وأنفقت روسيا 13 مليار دولار لاستضافة الحدث العالمي على أرضها، وبالتالي يأمل الجمهور المحلي أن يذهب منتخبه الوطني بعيدا في النهائيات. لكن الفارق شاسع بين الأمل والواقع وحتى أن الرئيس فلاديمير بوتين بدا متشائما بقوله “في ما يتعلق بالفريق، للأسف يجب الاعتراف بواقع بأن فريقنا لم يحقق نتائج هامة في الآونة الأخيرة”.

وتابع “لكننا نتوقع – جميع مشجعي ومحبي كرة القدم في روسيا – أن يلعب الفريق بكرامة، أن يقدم كرة قدم حديثة ومثيرة للاهتمام، وأن يقاتل حتى النهاية”.

Print Friendly, PDF & Email