فتح تهاتف الحاج عدنان موسى وتؤكد الدعم والإسناد لنجله الأسير خضر في مواجهة الإعتقال الإداري

غزة/PNN – أكد نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة ممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية منسق لجنة الأسرى بحركة فتح في إقليم غرب غزة أن الأسير خضر عدنان محمد موسى من سكان عرابة – قضاء جنين يقود انتفاضة من نوع آخر في مواجهة الأوامر العسكرية الإسرائيلية ممثلة في الإعتقال الإداري الغير قانوني أو إنساني .

وأضاف أن الأسير خضر عدنان يرسم مجددا بأمعاءه الخاوية خارطة جديدة لمواجهة الإعتقال الإداري البغيض في سجون الإحتلال الإسرائيلي حيث معركة الأمعاء الخاوية والإضراب المفتوح عن الطعام والإرادة في كسر الإعتقال الإداري وانتزاع الحق في الحرية والحياة والكرامة من بين أنياب السجان الإسرائيلي .

وأفاد نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة منسق لجنة الأسرى بحركة فتح في إقليم غرب غزة ممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أنه أجرى اتصالا هاتفيا مع والد الأسير خضر عدنان الذي يخوض معركة الإضراب المفتوح عن الطعام منذ 32 يوما مؤكدا على الدعم والإسناد للأسير خضر عدنان ولكافة الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي .

وقال أن الإعتقال الإداري هو من أبرز وأخطر الأوامر العسكرية التي سنها ومارسها الإنتداب البريطاني على فلسطين وما يزال الإحتلال الإسرائيلي يستخدمه سيفا مسلطا على رقاب أبناء الشعب الفلسطيني مشيرا إلى المئات من الفلسطينيين الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي تحت مقصلة الإعتقال الإداري الظالم .

ودعا نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة ممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية لإطلاق حملة دعم وإسناد رسمية وشعبية وحقوقية وإعلامية للضغط على الإحتلال الإسرائيلي بإنهاء الإعتقال الإداري وإطلاق سراح الشيخ الأسير خضر عدنان وكافة الأسرى الإداريين مبينا أن للأسير عدنان 6 أبناء ( معالي – بيسان وعبد الرحمن و 3 أطفال توأم وهم محمد – حمزة – علي وعمر كل منهم سنة + 3 شهور ) وهو طالب دراسات عليا – ماجستير في الإقتصاد بجامعة بير زيت وحاصل على بكالوريوس رياضيات .

يذكر أن الأسير خضر عدنان كان قد اعتقل على يد قوات الإحتلال الإسرائيلي لأكثر من 7 مرات حيث أعيد اعتقاله في 8 / 7 / 2014 وتم التمديد الإداري له 3 مرات متواصلة دون لائحة اتهام وبملف سري حيث بدأ الأسير عدنان معركة الأمعاء الخاوية في سجون الإحتلال الإسرائيلي في 4 / 5 / 2015 في حين أنه كان قد خاض في 18 / 12 / 2011 إضرابا مفتوحا عن الطعام واستمر لمدة 66 يوما .

هذا ووجه الحاج عدنان موسى تحياته وتحيات ابنه الأسير خضر عدنان لمفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة مؤكدا أن نجله الأسير لا يهوى العطش والجوع وليس عدميا وإنما هو عاشق للحرية .

Print Friendly