محامون جزائريون ينشئون تكتلا للدفاع عن الفلسطينيين

الجزائر/PNN – كشف نقيب محاميي الجزائر العاصمة عبد المجيد سيليني، أمس، عن العمل على إنشاء تكتل للمحاميين الدوليين تحت لواء نقابة محاميي العاصمة، حيث سيتم الإعلان عنها رسميا خلال فعاليات المنتدى الدولي حول مساعدة الشعب الفلسطيني في رفع دعاوى جنائية أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وأشار سيلني إلى أن هذا التكتل سيعمل على رفع دعاوى قضائية دولية ضد الكيان الصهيوني جراء ما ارتكبه من تجاوزات وجرائم ضد الفلسطينيين والفلسطينيات، مما يمكنهم من فضح تجاوزات الاحتلال. كما أشار سيليني إلى أن هذا المنتدى الدولي سيكون كفيلا بجمع الخبرات القانونية الدولية من أجل بناء إستراتيجية وتصور قانوني لمحاربة هذه التجاوزات، بعد أن أخذت نقابة الجزائر العاصمة على عاتقها الدفاع عن الفلسطينيين في هذا الظرف من أجل تثبيت وتجسيد خدمة حقوق الإنسان الفلسطيني، كما اعتبر أن هذه الدعاوى المرفوعة سيكون لها وقع على اعتبار أنه سيكون امتحانا من أجل معرفة هل للقضاء الدولي مصداقية تجاه من هم أقوى أم يطبق بنوده وقوانينه على البلدان الإفريقية والضعفاء، حيث سيتم بهذه المبادرة تمكين كل فلسطيني من التوجه إلى المحكمة الدولية.

وأشار سيلني إلى أنه سيتم خلال هذا الملتقى مناقشة سبل وآليات مواجهة الانتهاكات الإسرائيلية، وفي هذا الصدد تأسف سيلني للبزنسة السياسية في القضية الفلسطينية، حيث أشار إلى وزير خارجية انجلترا الذي اشترط الاعتراف بالدولة الفلسطينية مقابل التنازل عن حق اللجوء للمحكمة الدولية

كما أشار إلى ربط الولايات المتحدة الأمريكية مساعدة الفلسطينيين بالتنازل عن القضايا المرفوعة ضد إسرائيل دوليا، كما اشترطت فرنسا الذهاب في مفاوضات مقابل التنازل عن القضايا الجنائية الدولية المقترفة. هذا وذكر نقيب محاميي العاصمة بحملات التضامن التي قامت ها النقابة بداية العام الدراسي المنصرم حيث قامت بمنح 34 ألف محفظة مجهزة بأدوات مدرسية كمساعدة للأطفال بغزة، مع مواصلة أشكال التضامن مع الفلسطينيين بعقد هذا المنتدى الدولى الذي سيحضره مختصون في ميدان حقوق الإنسان والقانون الدولي مثل المحامي المشهور “رونو فايل” وهو شخصية مكافحة في مجال حقوق الإنسان مع القضية الفلسطينية وهذا منذ نشأة الكيان الصهيوني، كما سيحضر محامون من ومختصون من كل من جنوب إفريقيا، فرنسا،أمريكا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية وبلجيكا، انجلترا والأرجنتين. هذا وقد أشار سيليني إلى أن الندوة ستقعد يومي السبت والأحد القادمين بالعاصمة

حيث سيكون هناك أكثر من 500 مشارك من مختلف البلدان تتجاوز عددها ثمانية بلدان، في حين يبلغ عدد المحاضرين أكثر من 20 محاضرا، ودكاترة وأساتذة مختصون في القانون الجنائي الدولي، كما أشار إلى أن المنظمة محامي العاصمة سوف تبدأ رسميا في استقبال ملفات الفلسطينيين المتضررين من أجل رفع دعاوى قضائية بشكل رسمي أمام محكمة الجنايات الدولية.

Print Friendly