حنانيا ل PNN: ارتفاع عدد المغتربين المشار كين بمؤتمر يلا ع رام الله الى 1200 وهناك اربع اهداف نعمل على تحقيقها 

رام الله/PNN/ قال الدكتور حنا حنانيا رئيس الاتحاد الأمريكي لرام الله د. حنا حنانيا ان عدد ابناء رام الله المغتربين المشاركين في فعاليات مؤتمر الاتحاد السنوي الستين الذي سينطلق يوم غد بمدينة رام الله داخل الوطن ارتفع الى 1200 مغترب من ابناء المحافظة وفلسطين المغتربين بالولايات المتحدة الامريكية في مؤشر يعكس مدى اهتمام وحرص ابناء شعبنا المغتربين على قضيتهم والتفافهم حول الحقوق الوطنية الفلسطينية من خلال هذه المشاركة .

واضاف الدكتور حنانيا في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN اليوم ان ارتفاع عدد المشاركين بالمؤتمر الى 1200 مغترب يؤكد التزام ابناء فلسطين المغتربين وباجيالهم المختلفة حول حقوقهم الوطنية وعلى راسها القدس الشريف ولذلك فقد اطلقوا اسم القدس على المؤتمر ردا على قرار ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب الاعترفا بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارة الولايات المتحدة اليها .

واكد حنانيا على ان هذه المشاركة وعقد المؤتمر تهدف الى تعزيز الحس الوطني وخلق المزيد من الروابط بين المغتربين و وطهن الامر حيث سيستطيع المشاركين الاطلاع على واقع وطنهم عموما ومدينتهم الام رام الله خصوصا ليكونوا قادرين على نقل هذا الواقع حيث سيكونوا سفراء لشعبهم ببلد اغترابهم الولايات المتحدة الامريكية.

وشدد حنانيا على ان المؤتمر سينطلق يوم غد الاربعاء بمسيرة كشفيه الساعة السابعة مساء تنطلق من دوار المنارة باتجاه منتزه رام الله الذي تم تحديثه وتطويره فيما ستكون الفعاليات الرسمية للمؤتمر الذي يرعاه الرئيس محمود عباس ابو مازن ويحضر فعاليات افتتاحه رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله بقصر رام الله الثقافي يوم الخميس.

واكد ان المؤتمر يحمل رسائل رمزية الى جانب خطوات عملية تعزز التواصل والترابط بين المغتربين والوطن مشيرا الى ان هناك اهداف مختلفة ومتعددة للمؤتمر الستين للاتحاد المنعقد برام الله اهمها العمل على تعزيز التعاون بين المؤسسات الفلسطينية بالداخل و المؤسسات المملوكة من قبل الفلسطينين المغتربين في الولايات المتحدة على مختلف الاصعدة.

كما تتضمن اهداف المؤتمر السعي الى خلق روابط للطلبة والشباب الفلسطيني المغترب بالولايات المتحدة حيث سيتم ذلك من خلال تعزيز فكرة ان يدرس المغتربون بجامعات وطنهم وان يعملوا ويتطوعوا في مختلف المؤسسات والقطاعات بما سيساهم ذلك من خلق اواصر ارتباط هؤلاء الشباب والشابات بجذورهم و وطنهم الام.

اما الهدف الاخر في فعاليات مؤتمر المغتربين يلا ع رام الله فتتعلق بتقوية الاقتصاد وتعزيزه من خلال السعي لخلق شراكات اقتصادية متعددة ومتنوعة في مختلف المجالات بين شركات اقتصادية في فلسطين وخارجها خصوصا المؤسسات الاقتصادية الامريكية التي يعمل او يملكها فلسطينيون مغتربون هناك.

واكد حنانيا ان فعاليات المؤتمر ستتضمن ورشات عمل ومحاضرات ستنطلق الجمعة وتستمر لابام سيتم خلالها مناقشة الواقع الحالي وسبل تعزيز وتحقيق الاهداف الموضوعة من وراء عقد المؤتمر داخل الوطن الى جانب ان فعاليات المؤتمر ستتضمن ايضا جولات وزيارات في مختلف المدن الفلسطينية من اجل اطلاع المشاركين بالمؤتمر الستين للاتحاد على الواقع الفلسطيني بمختلف المحافظات وفتح الافاق للتعاون والتواصل مع مختلف المواطنين والمؤسسات الفلسطينية فيها.

وتاتي تصريحات حنانيا هذه في اطار الحديث عن انهاء الاستعدادات من قبل الاتحاد الأمريكي لرام الله –فلسطين واتحاد أبناء رام الله في فلسطين وسرية رام الله الأولى وبلدية رام الله روهي الجهات المنظمة للمؤتمر  الستين لإطلاق للمغتربين برام الله تحت شعار يلا ع رام الله.

هذا و وصل الى رام الله نحو 1200 من أبناء المدينة من المغتربين الذين يعيشون في الولايات المتحدة الامريكية للمشاركة بمؤتمر يلا ع رام الله و الذي سيعقد هذا العام تحت عنوان دورة “القدس عاصمة فلسطين الأبدية” حيث ستشتمل الفعاليات  على مدار أربع أيام وسيشمل برنامج المؤتمر فعاليات متنوعة، منها الثقافي والشبابي والاقتصادي والمجتمعي والسياسي.

Print Friendly, PDF & Email