حركة «الشباب» المتطرفة في الصومال تتخذ قراراً مثيراً يتعلق بالبيئة

مقديشو/PNN- في خطوة مفاجئة، فرضت حركة «الشباب» الصومالية المتشددة حظراً على استعمال الأكياس البلاستيكية في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وحذّر القيادي في الحركة في ولاية جوبا، محمد أبو عبد الله، في حديث لوسائل إعلام «الشباب»، من أن هذه الأكياس تشكّل خطراً على صحة الإنسان والماشية وتضرّ بالبيئة، وحثّ المواطنين على الامتثال لهذا التوجيه الذي يشمل أيضاً حظراً على قطع الأشجار غير الجافة.

وأشارت مصادر إعلامية إلى أن هذا الإعلان أثار موجة من التعليقات الساخرة في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، حيث مُنح لـ«الشباب» المرتبطة بتنظيم «القاعدة» لقب «أول حركة متطرفة تراعي البيئة».

ويعتبر استهلاك الأكياس البلاستيكية أحد أهم عناصر مشكلة انتشار القمامة في مختلف أرجاء إفريقيا، وكانت كينيا قد حظرت استخدامها في العام الماضي.

المصدر: إندبندنت.

Print Friendly, PDF & Email