الشاعر يلتقي وفد الشباب الفلسطيني المغترب

رام الله/PNN- التقى وزير التنمية الاجتماعية صباح اليوم، في مقر الوزارة وفدا من الشباب الفلسطيني المغترب، الذي يزور فلسطين ضمن برنامج “إعرف تراثك الوطني” حيث أطلعهم على آخر مستجدات العمل داخل الوزارة على صعيد التمكين الاقتصادي والمساعدات النقدية والخدمات الاجتماعية التي تقدمها الوزارة للاسر الفقيرة والمهمشة، كما بحث خلال اللقاء آلية استثمار طاقات الشباب الفلسطيني المغترب ومهاراتهم المتميزة المتنوعة للإسهام في تنمية وتطوير المجتمع الفلسطيني من خلال دعم التوجهات التنموية الجديدة للوزارة بما يصب بمصلحة القضية الفلسطينية .

واستهل وزير التنمية الاجتماعية د. ابراهيم الشاعر اللقاء بالترحاب بالوفد الضيف، معرباً مع سعادته الغامرة للقائه الوفد الفتي، حيث قال” ان هجرة وغربة الشعب الفلسطيني هي هجرة قسرية وذات طابع مختلف عن أي عملية هجرة تحدث في العالم وذلك بسبب الظروف التي عاشها وما زال يعيشها الشعب الفلسطيني حيث النكبة والنكسة وتعاقب الانتفاضات الفلسطينية والحصار الاسرائيلي لقطاع غزة، وبالرغم من كل هذه الظروف لا زال الشعب الفلسطيني صامدا على أرضه”

وأكد الشاعر على ضرورة تعزيز ارتباط الفلسطيني المغترب بالوطن الأم فلسطين وتعزيز ثقافته حول تاريخ فلسطين وتراثها وحضارتها ، اضافة لوضعهم بواقع الحياة الفلسطينية، هذا الدور يقع على عاتق الحكومة الفلسطينية ومختلف مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني وكل انسان فلسطيني، للحفاظ على النسيج الاجتماعي الفلسطيني.

واقترح الشاعر انشاء منصة الكترونية لتعزيز التواصل الاجتماعي والثقافي الفعال مع المغتربين الفلسطينين في الخارج وتفعيل دور المغترب الفلسطيني في تنمية وتطوير فلسطين والدفاع عن قضيتها في المحافل الدولية مؤكدا على أهمية الدور الذي يقع على عاتق المغترب بايصال رسالة فلسطين للمجتمعات الدولية وحقيقة القضية الفلسطينة، ومقاومة التضليل الموجه في هذه المجتمعات.

وأطلع الشاعرالوفد على أهم الانجازات التي حققتها الوزارة خلال الفترة الماضية وذلك على صعيد برنامج التمكين الاقتصادي الذي يهدف لاخراج العائلات الفقيرة والمهمشة من دائرة الفقر والعوز نحو الاعتماد على الذات والانخراط في عجلة الانتاج، اضافة للبوابة الموحدة للمساعدات النقدية التي قامت الوزارة بانشائها بالتعاون والشراكة مع الشركاء والتي تهدف الى التنسيق للمساعدات على المستوى الوطني مع كافة الشركاء ومنع الاذدواجية في تلقي المساعدات لتحقيق العدالة النزاهة في توزيع المساعدات

ومن جانبهم أعرب أعضاء الوفد عن سعادتهم واعتزازهم بزيارة وطنهم الأم فلسطين، ، معربين عن أسفهم وحزنهم الشديد لما يعيشه ابناء الشعب الفلسطيني من معاناه وحصار واعتقالات وانه بات على عاتقهم نقل هذه الصورة المؤلمة لشعوب العالم وفضح ممارسات الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.

Print Friendly, PDF & Email