ملادينوف لفتح وحماس: الانقسام يحتاج لحوار واقبلوا الشراكة الفصائلية

غزة/PNN-وجه منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولا ملادينوف، رسائل مهمة لحركتي فتح وحماس، رافضاً الحديث عن تفاصيل اجتماع، عقده مع رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية في غزة.

ودعا ملادينوف، وفق صحيفة (اليوم السابع) المصرية، حركة حماس للإقرار بأن حل الانقسام الداخلي يحتاج للحوار ونبذ العنف وقبول المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وقبول حل الدولتين، فيما طالب حركة فتح بقبول الشراكة بين جميع الفصائل الفلسطينية، بناء على اتفاق واحد يجمعهم.

وقال ملادينوف: “الصراعات الفلسطينية الداخلية هي مدمرة للقضية الفلسطينية، لأن الحقيقة الراسخة خلال العقد الماضي، أن الفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة والقدس، يعانون من أوضاع صعبة وخاصة الانقسام بين الأجيال الناشئة خلال هذه الفترة”.

وأضاف: “الفلسطينيون الذين يعيشون في غزة خلال فترة الانقسام لم يزوروا الضفة الغربية قط، وتم فصلهم عن الحكومة الشرعية في ظل نظام قانوني مختلف بظروف صعبة”.

وتابع: “كلما استمر هذا الانقسام، أصبح الأمر أكثر تدميراً للشعب الفلسطيني، وهذا سبب ترحيبنا الكبير للجهود المصرية لإنجاز المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، وهذا أمر مرحب به من قبل المجتمع الدولي”.

وحول الحديث عن صفقة جديدة لتبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل، وتفاصيل اجتماعه مع هنية، قال ملادينوف: “هناك إسرائيليان اثنان محتجزان في قطاع غزة، ويجب حل الأمر لأنه أمر إنساني، ولا أريد أن أتطرق إلى مناقشة ما جرى في اجتماعي مع هنية”.

واستدرك: “لكن على أية حال لابد أن يتم حل القضية لأنها إنسانية والأهم بالنسبة لي اليوم، هو كما ذكرت منع اندلاع صراع مرة أخرى يقتل فيه الآلاف مجدداً، علينا ضمان عدم تكرار هذا مجدداً، وهذا لمصلحة الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي”.

 

Print Friendly, PDF & Email