التربية تكرم المشاركين في النشاطات الطلابية الجامعية

بيت لحم/PNN-كرّمت وزارة التربية والتعليم العالي وبالشراكة مع مؤسسات التعليم العالي، اليوم، المشاركين في النشاطات الطلابية الجامعية للعام 2017-2018، وذلك برعاية وزير التربية والتتعليم العالي د. صبري صيدم وبمشاركة وكيل الوزارة د. بصري صالح.

وحضر فعاليات الحفل؛ القائم بأعمال مدير عام التعليم الجامعي رائد بركات، ومدير عام النشاطات الطلابية صادق الخضور، ومدير الشؤون الطلابية أيمن الهودلي، وعدد من عمداء شؤون الطلبة في مؤسسات التعليم العالي، وممثلو المؤسسات الأهلية والشريكة، وأعضاء لجنة النشاطات الطلابية في مؤسسات التعليم العالي، وحشد من الطلبة المكرمين وذويهم.

وفي كلمته، نقل صالح للحضور تحيات وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم ومباركته الجهود المبذولة في هذه النشاطات، مؤكداً على أهمية التعاون القائم بين وزارة التربية ومؤسسات التعليم العالي والمؤسسات الأهلية والشريكة، والتي تتكامل لإعلاء روح التحدي والإصرار لدى الطلبة الفلسطينيين، باعتبار الشباب هم الركيزة الأساسية في عملية التنمية والبناء.

ودعا صالح للاستثمار الصحيح للنشاطات الطلابية في مؤسسات التعليم العالي وتفعليها بالشكل المطلوب، وتعزيز حضور فلسطين على الساحة الدولية من خلال هذه النشاطات، وخلق علاقات استراتيجية بين طلبة فلسطين ونظرائهم في مختلف دول العالم لإيصال الصوت الفلسطيني والدفاع عن القضية في ظل محاولات الاحتلال طمس دور الشباب وضرب المنظومة التعليمية والقيمية برمتها وخلق حالة من العزلة لدى الشباب الفلسطيني.

وفي كلمته نيابة عن عمداء شؤون الطلبة؛ شدد د. محمد شاهين عميد شؤون الطلبة بجامعة القدس المفتوحة على المسؤولية التي تقع على كاهل مؤسسات التعليم العالي بتخريج طلبة يمتلكون الضوابط العليا والمهارات المختلفة، للوصول إلى جيل قوي ومتفاعلاً مع المجتمع، مشيداً بالتعاون الكبير بين وزارة التربية ومؤسسات التعليم العالي والمؤسسات الشريكة والداعمة.

وفي كلمته نيابة عن المؤسسات الداعمة والشريكة؛ دعا المدير التنفيذي لمركز التعليم البيئي سيمون عوض إلى ضرورة تعزيز دور الطالب الفلسطيني، من أجل خلق قيادات فلسطينية شابة تسهم في بناء مجتمع سليم وقوي؛ قادر على مجابهة التحديات التي تحيط به، حاثاً الطلبة لرسم صورة جيدة تعكس حقيقة المجتمع فلسطيني.

وتخلل الحفل عديد الفعاليات منها عرض فيلم قصير عن برنامج الزيارة التي نُظمت لبيت الشاعرة فدوى طوقان في ذكرى مئويتها، وفقرة غنائية أداها الطفل محمد البكري، وفقرة فنية لطلبة من جامعة بيرزيت، وفي النهاية تكريم الطلبة المشاركين في النشاطات الطلابية، كما تم تكريم المؤسسات الداعمة والشريكة؛ وهي: إدارة التعاون الثقافي في وزارة الخارجية، وشركة جوال، ومركز التعليم البيئي، ومؤسسة فلسطينيات، ومؤسسة الرؤيا الفلسطينية، والاتحاد الرياضي في مؤسسات التعليم العالي، كما تم تكريم عائلة الشاعرين إبراهيم وفدوى طوقان.

Print Friendly, PDF & Email