بخطوات بسيطة وسهلة تخلصى من القلق والتوتر واستمتعى بالحياة

تنصح باتباعها: نجلاء السايس

تقودك مشاكل الحياة اليومية إلى الشعور بالخوف والتوتر والإجهاد والذى بدوره يحمل العقل أكثر من اللازم مما يؤثر فى طريقة وأسلوب التفكير، كما يؤثر فى صحتك فقد تشعرين بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على إنجاز المهام اليومية نتيجة أن عقلك أصبح لا يستطيع أن يتحمل المزيد من أعباء الحياة، لكن من خلال اتباع بعض الخطوات البسيطة سوف تساعدك على أن تنعمى بحياة هادئة مليئة بالسعادة.

السيطرة على الخوف والتوتر

للسيطرة على الخوف والتوتر من مواقف صعبة كثيرة مثل تحديد مقابلة عمل، أو إجراء فحص، أو موعد مهم، عليك التحضير والتجهيز له قبل البدء مع وضع تصور للنتائج النهائية، مما سيقلل من شعورك بالخوف، وعند البدء سوف تكتشفين أن الخوف يختفى على الفور وهذا يعنى أن الشعور بالخوف من فعل الأشياء أسوأ من فعلها فى الحقيقة.

ابحثى عن السعادة فى كل يوم

نتيجة انشغالنا الدائم نتخطى أوقات السعادة التى قد تمر فى حياتنا ولا نستطيع أن نستمتع بها، لذلك عليك التمتع بكل الأوقات التى تشعرك بالسعادة فهى لحظات من العمر لا تعوض، والتى فى نفس الوقت تعوضنا عن الأوقات الصعبة وتمدنا بالطاقة الإيجابية، وتجعلنا نتكيف مع أوضاعنا لمواجهة الظروف الصعبة والحزينة.

الحصول على ساعة راحة يوميا

عليك منح نفسك يوميا ساعة راحة لتساعدك على الاسترخاء وأثناء هذه الساعة يمكنك قراءة مجلة تفضلينها، أو السير، أو الاسترخاء، أو التسوق من مكان مفضل لك، وسوف تلاحظين تحسنا فى حالتك النفسية وطريقة تفكيرك.

الابتسامة تشعرك بالقوة

أكدت دراسة حديثة أن التبسم أو الابتسامة تشعرك بالسعادة والقوة، حيث إن الابتسامة تعد من بعض الخدع التى يتبعها علماء النفس مع مرضاهم للشعور بالهدوء والسكون النفسى خلال المواقف الصعبة، لذلك يقول العلماء إن الابتسامة حتى ولو كانت مصطنعة ستشعرك بالقوة وتزيد من ثقتك بنفسك.

وضع جدول للمهام اليومية

معظم الأشخاص يضعون جدولا يوميا لما عليهم فعله، لكنه قد يقيدك ويشعرك بالتوتر فى حالة عدم إنجازه لذلك يمكنك وضع جدول مساو ولكن للأمور المقلقة أو التى بالفعل تشعرك بالتوتر، قد تبدو الفكرة غريبة لكنها استراتيجية مؤكدة يتبعها البعض للحد من القلق، وتكمن فكرتها حول أن الشخص يوفر القلق لوقت معين ويقلق حتى ينتهى الوقت بدلا من القلق بشكل مستمر من كل المهام المطلوبة على مدار اليوم.

الموسيقى بوابة سحرية لحياة عفوية

الموسيقى هى البوابة السحرية للاستمتاع بحياة أكثر عفوية، حيث إن التمايل مع الموسيقى يحسن المزاج، لذلك ضعى بعض الموسيقى مع إيقاع جيد وابدئى هز جسدك مع الموسيقى، أولا اليدين ثم الكعب والكتفين فى محاولة لطرد الإجهاد والضغط بعيدا عن جسدك، وهذا التمرين يستمر لمدة ثمانى دقائق، ثم توقفى مع اتخاذ وضع الوقوف وأنت فى مكانك ثم ابدئى بالاهتزاز مرة أخرى لمدة سماع الأغنية كاملة، وبعدها توقفى وحاولى أن تجلسى وتستريحى حتى يقل التوتر.

تغلبى على القلق

قد يزيد بعض الأشخاص من قلقهم وإذا لم يجدوا شيئا يقلقون حياله يبحثون عن سبب للقلق، فهذه النوعية تزيد من همومها دائما عادة ما تكون متعبة وتسبب التعب لمن حولها، لكن يمكن الحد من هذا السلوك عن طريق إدراك وإقناع العقل بما يجرى، باتباع طريقة تذكير نفسك أن معظم الأمور المقلقة هى على المدى الطويل أمور تافهة وأن القلق لا يأتى من ورائه أى خير.

تجنب المشاكل

كذلك العقل هو ما يدرك المشاكل، وفى نفس الوقت هو الذى يتوصل إلى الحل، لذلك عند مواجهة المشاكل يجب التعامل معها على الفور، أو تركها وقبولها كجزء من الوقت الحاضر حتى يتغير الوضع أو حتى يمكنك التعامل معها وحلها دون الاستمرار فى التوتر بسببها. ومن ناحية أخرى اسألى نفسك دائما ما المشكلة التى تستوقفك الآن، وليس العام القادم ولا غدا ولا حتى بعد خمس دقائق، حيث إنه ليس من العدل أن يتحمل عقلك أمورا كثيرة فى المستقبل قد تتغير فى يوم وليلة، وبدلا من التركيز عليها والتوتر، الشىء الوحيد الذى يمكنك القيام به الآن هو اتخاذ قرار بعدم خلق مزيد من المشاكل وبالتالى مزيد من الألم والهموم.

المصدر: MSN

Print Friendly, PDF & Email