أخبار عاجلة

قلقيلية: جولة على موقع أثري، وقاء وفدا من وزارتي السياحة والإعلام

قلقيلية/PNN- دعا اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية إلى تسليط الضوء على واقع المحافظة التي تخوض تحدي وطني مع الاحتلال والمستوطنين، مشيرا إلى أن الإعلام عليه مسؤولية في تغطية كافة جوانب الحياة التي يعيشها الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

جاء ذلك خلال لقائه وكيل وزارة السياحة علي سرور ووفد من وزارة الإعلام ضم سائد موافي مدير الإعلام قلقيلية وبنان نزال مدير الإعلام في طولكرم ومدراء وموظفي مكتبي محافظة طولكرم وقلقيلية، وعددا من طلبة الإعلام في جامعة فلسطين التقنية خضوري، وإعلاميون من المحافظة.

ويأتي هذا اللقاء ضمن برنامج للتعريف بالأماكن الأثرية والتاريخية المستهدفة من قبل الاحتلال في محافظتي قلقيلية وسلفيت.

وخلال اللقاء رحب المحافظ بالوفد وأشاد بالمبادرة والتكامل ما بين المؤسسات الفلسطينية؛ منوها إلى أن الاحتلال صاحب رواية مزيفة وهم يحاولون بكافة الطرق و يعملون على سرقة الأرض ونهب الموروث التاريخي والثقافي للشعب الفلسطيني، ودور الأعلام أن يكون ناقلا لواقع المعاناة لفضح رواية الاحتلال الزائفة، مطالبا بتعزيز ثقافة المواطن في موضوع الحفاظ على الآثار والتاريخ، وهذا يتطلب جهدا مضاعفا من قبل كافة المؤسسات الفلسطينية.

من جانبه عبر الوكيل عن سعادته بوجوده في محافظة قلقيلية؛ مؤكدا على دور الإعلام في الحفاظ على الموروث التاريخي، مشيرا إلى أن الاحتلال يهود هذه الأماكن من خلال الجدار والاستيطان وعزل المواطن الفلسطيني عن مجتمعه، مقدما شرحا مفصلا حول جدار الفصل العنصري وآثاره الكارثية على الشعب الفلسطيني، وأكد أن مسؤوليتنا الوطنية تطلب أن نحافظ على آثارنا وتاريخنا لأننا لدينا تاريخ لا يقبل التزييف.

وقال الوكيل أن الجدار ضم أكثر من ٧٠٠٠ موقع اثري وصادر ١5٠ موقع اثري، وفي محافظة قلقيلية التي دفعت ثمنا باهظا حيث تم ضم ٤٤ موقعا في هذه المحافظة المحاصرة، وسياستنا في وزارة السياحة ترميم المواقع السياحية وتسويق هذه المواقع ولدينا قانون يمكننا من الحفاظ على الأماكن التاريخية، والاحتلال يشجع على سرقة الآثار الفلسطينية وبيعها في الأسواق العالمية.

وقام المحافظ والوكيل وطاقم الإعلاميين بزيارة لموقع ” أولاد العوم ” في بلدة حبلة الملاصق لجدار الفصل العنصري، رافقهم فيها بدير شقير رئيس بلدية حبلة وأعضاء البلدية حيث قام الوفد بجولة في الموقع استمعوا إلى شرح عن الموقع الذي يعود إلى الفترة المملوكية وهو مرتبط بأسماء الصحابة طلحة والزبير أولاد العوام ويعد تخليداً لأسمائهم.

Print Friendly, PDF & Email