الشاعر: نعتمد مقاربة عبر قطاعية ذات طابع وقائي وعلاجي وانمائي لدعم ذوي الاعاقة

رام الله/PNN- اكد وزير التنمية الاجتماعية د. ابراهيم الشاعر على اهتمام القيادة والحكومة بحماية حقوق الأشخاص ذوي الاعاقة والعمل الحثيث لانجاز اجندة بطاقة الأشخاص ذوي الاعاقة التي تضمن لهم الحد الأدنى من الخدمات الأساسية.

كما اكد الشاعر على ضرورة دعم الطلبة من ذوي الاعاقة البصرية بالحواسيب الناطقة يساعدهم على الاندماج بالحياة التعليمية لتحقيق النجاح والتفوق الدراسي والاعتماد على الذات مستقبلا .

جاء ذلك خلال تسليمه ل27 جهاز حاسوب ناطق لصالح طلبة من الأشخاص ذوي الاعاقة البصرية بالتعاون مع مؤسسة انقاذ الطفل ممثلة بمديرتها القطرية جنيفير مورهود.

وأشاد الشاعر بالتعاون الوثيق بين وزارة التنمية ومؤسسة انقاذ الطفل، مؤكدا على سياسات الحكومة الفلسطينية الرامية إلى تعزيز دور الأشخاص ذوي الإعاقة في العملية التنموية واستثمار قدراتهم وتنميتها من خلال تدريبهم وتأهيلهم على إدارة المشاريع التي تساعدهم على الاندماج في العملية التنموية وانشاء مشاريع إنتاجية تضمن لهم حقهم الطبيعي في العمل والإنتاج في المجتمع الفلسطيني للعيش بكرامة.

من جانبها أكدت مورهود ان مؤسسة انقاذ الطفل شريك أساس في تلبية احتياجات الفئات المهمشة والفقيرة مؤكدة على استمرار دعم المؤسسة للوزارة وهذه الفئات والعمل وفق آلية ادارة الحالة لحل مشكلاتهم، وشكرت الشاعر وطاقم عمل الوزارة على اهتمامهم بجميع الفئات لتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة والعيش الكريم.

Print Friendly, PDF & Email