شهيد و25 إصابة برصاص الاحتلال في جمعة الوفاء للخان الأحمر

غزة/PNN-أصيب 25 مواطنا اليوم الجمعة، بجروح مختلفة احدهم طفل جروحه بليغة والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في المسيرات السلمية الحدودية شرق قطاع غزة.

وقالت مصادر محلية، نقلاً عن مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة، بوصول 3 جرحى بالرصاص الحي خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال المتمركزة خلف السواتر الترابية، على مقربة من السياج الحدودي، قرب موقع “ملكة” شرق حي الزيتون، شرق المدينة، وحالتهم وصفت بالمتوسطة، فيما أصيب آخرون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وتم علاجهم ميدانياً.

واصيب أحد الشبان برصاص في قدمه أطلقها عليه جنود الاحتلال خلال مواجهات اندلعت على مقربة من السياج الحدودي، في منطقة أبو صفية شرق بلدة جباليا شمال القطاع، نقل على إثرها إلى المستشفى الإندونيسي في بلدة بيت لاهيا المجاورة، وحالته وصفت بالمتوسطة.

واستهدف قوات الاحتلال مجموعات من المواطنين شرق بلدة خزاعة، شرق خان يونس، جنوب القطاع بالرصاص الحي وبقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة مواطن على الأقل برصاصة في قدمه، وإصابة آخرين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

كما أصيب عشرات المواطنين بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جيش الاحتلال بكثافة على حشود المواطنين المشاركين في مسيرات سلمية، بالمناطق الحدودية شرق القطاع، وتحديداً شرق مخيم البريج وسط القطاع وشرق مدينة رفح، جنوبه في جمعة الوفاء لأهالي الخان الأحمر شرق مدينة القدس المحتلة، ومرور مائة يوم على مسيرات العودة.

وقام العشرات من الشبان بإشعال إطارات المطاطية، في المناطق الحدودية، واطلقوا طائرات ورقية وبالونات علم فلسطين في الأجواء.

وانطلقت حشود المواطنين باتجاه مناطق التماس مع الاحتلال الإسرائيلي شرق القطاع، بعيد صلاة عصر اليوم، للمشاركة في المسيرات الشعبية السلمية الحدودية، التي تتواصل في غزة للأسبوع السادس عشر على التوالي.

من جهتها، دفعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتعزيزات عسكرية على الشريط الحدودي شرق غزة منذ ساعات ظهر الجمعة، لقمع المشاركين في المسيرات السلمة.

Print Friendly, PDF & Email