منحة بقيمة 300 الف دولار تجمع طلاب جامعة انديانا وطلاب جامعة بيت لحم لتحسين اداء شركات فلسطينية

بيت لحم/PNN – قامت الخارجية الامريكية بتمويل مشروع بقيمة 300 الف دولار امريكي لدعم تطوير الاقتصاد الفلسطيني عن طريق تقديم الاستشارة والدعم اللازمة لعدد من الشركات الفلسطينية من قبل طلاب من فلسطين وامريكا.

وقام معهد ادارة الاعمال الدولي في جامعة انديانا بإدارة المشروع استكمالا لدوره الذي بداء في المرحلة الاولى من مشروع الشباب الريادي. ويجمع المشروع طلاب من كلية شكري ابراهيم دبدوب لإدارة الاعمال في جامعة بيت لحم وكلية (كيلي لإدارة الاعمال) في جامعة اندينا في الولايات المتحدة لتشكيل طواقم استشارية لمساعدة بعض الشركات الفلسطينية.

ويهدف برنامج الشباب الريادي هو دعم تطور الاقتصاد الفلسطيني عن طريق تمكين وتشجيع الشباب الفلسطينيين الرياديين لبناء مشاريع واعمال ناجحة.

وبحسب قول القنصل الأمريكي العام في القدس مايكل راتني، فان “القطاع الخاص هو المحرك الاساسي لنمو الاقتصاد وليس القطاع الحكومي. ان تطوير مشاريع جديدة وخلق فرص عمل يعني ان هناك مواطنين أكثر سيحظون بفرصة عيش حياة كريمة” وأضاف “نحن سعيدون جداً ان جامعة انديانا قد قررت المضي قدما في هذا المشروع”.

ان مشروع الشباب الريادي هو مشروع جديد ينفذ بتمويل من وزارة الخارجية الامريكية، لكنه يعتبر امتدادا وتوسيعا للمشروع الناجح الذي تقوم به كلية (كيلي لإدارة الاعمال) في جامعة انديانا الناجح والذي من خلاله تم تدريب طلاب للقيام بتقديم خدمات استشارية في رام الله في العام 2014. ولذلك سيستمر برنامج الشباب الريادي بتقديم الخدمات الاستشارية لبعض المشاريع التجارية الصغيرة في بيت لحم ومدن فلسطينية اخرى.

د. ايدالين كيسنر، عميدة كلية “كيلي” لإدارة الاعمال قالت ان “هذا المشروع سيساهم في بناء شبكة قوية من العلاقات مع طلاب فلسطينيين لنقل المعرفة والخبرات والتدريب في مجال اساليب تقديم الاستشارة من الخبراء في كلية (كيلي لإدارة الاعمال)”، مضيفة انه “في الوقت الذي يدعم فيه هذا البرنامج رؤيتنا للعمل الجماعي ويسهل مهمتنا بان نكون في خدمة الاخرين، الا انه يمكن اعتباره نقطة تحول في حياة طلابنا.”

د. فادي قطان، عميد كلية شكري ابراهيم دبدوب لإدارة الاعمال قال ان هذا البرنامج سيساعد في بناء المهارات والقدرات لدى طلابه الذين سيشكلون شبكة دعم للشركات الفلسطينية.

واضاف قطان، “ان اشراك الطلاب في مثل هذا النوع من النشاطات سيعطيهم خبرة جيدة جداً في عالم ادارة الاعمال ومن الممكن جدا ان يشجع ذلك بعض الطلبة على انشاء مشاريع تجارية خاصة بهم.”

خلال فترة عام ونصف، ستعمل فرق من طلاب كلية (كيلي) وجامعة بيت لحم مع 12 شركة نامية في فلسطين. وبعد ستة اسابيع من العمل سيأتي طلاب كلية (كيلي) الى فلسطين لمدة اسبوع لعمل زيارات فردية للشركات ولمساعدة زملائهم من جامعة بيت لحم لوضع التوصيات والمتابعة مع الشركات.

وستركز الفرق في عملها مع الشركات على عدة قضايا منها ادارة السيولة النقدية و مراقبة نمو الشركة التسويق والمحاسبة والتسعير واشكال الدخل بالإضافة الى سناريوهات التخطيط في ظل ظروف الاقتصادية الصعبة.

ومن جهة اخرى، يدعم هذا المشروع مجموعات عمل مع جامعة بوليتيكنك فلسطين في الخليل، على تطوير حاضنة للمشاريع، وهي تعمل الان على الاشراف على الطلاب لتحويل افكارهم الى مشاريع تجارية.

3وستساهم كلية (كيلي لإدارة الأعمال) في جامعة انديانا بمساعدة جامعة بوليتكنك فلسطين من نواحي الادارة المالية والتقنية بالإضافة الى تطوير خطط التسويق وتطوير المناهج وتطوير مهارات اعضاء هيئة التدريس في حاضنة الجامعة عن طريق تقديم الاستشارة عن بعد واللقاءات الفردية. كما سيقوم اعضاء الهيئة التدريسية من الجامعتين بوضع خطط عمل للحفاظ على استدامة الحاضنة لتمكين اكبر عدد من الشركات والمشاريع التجارية الفلسطينية للاستفادة منها في المستقبل.

Print Friendly