PNN بالفيديو : مركز الارشاد التفسي الاجتماعي للمرأة يعلن نتائج دراسته البحثة حول اسباب تسرب الفتيات من المدارس في مناطق ج وطرق معالجتها

بيت لحم/PNN/ عقد مركز الارشاد التفسي الاجتماعي للمرأة ورشة عمل بعنوان عرض ونقاش حول تسرب الفتيات من المدارس في المناطق المصنفة ج جنوب الضفة الغربية بهدف العمل على ان يكون هناك فرص متساوية للفتيات بالمجتمع الفلسطيني للالتحاق بالمؤسسات التعليمية بعيدا عن المعوقات التي تؤدي لتسرب الفتيات في هذه المناطق من الدراسة.

الازرق تتحدث عن اهداف الدراسة واسباب ظاهرة التسرب 

وتناولت الورشة تفاصيل الدراسة البحثية حول تسرب الفتيات من المدارس في ست تجمعات سكانية في المناطق المصنفة ج في محافظتي بيت لحم والخليل والتي نفذها مركز الارشاد النفسي والاجتماعي للمراة وبدعم من المعهد الأوروبي للبحر الابيض المتوسط ومؤسسة نساء من اجل المتوسط

و في بداية الورشة التي افتتحت بعزف النشيد الوطني والوقوف دقيقة حداد على ارواح الشهداء الذين كان اخرهم الشهيد الطفل اركان مزهر من مخيم الدهيشة فجر اليوم الاثنين فيما رحبت خولة الازرق المديرة التنفيذية لمركز الارشاد النفسي والاجتماعي للمرأةعقد مركز الارشاد التفسي الاجتماعي للمراة ورشة عمل بعنوان عرض ونقاش حول تسرب الفتيات من المدارس في المناطق المصنفة ج جنوب الضفةالغربية

واشارت الازرق في كلمتها الى ان الورشة تناولت تفاصيل الدراسة البحثية حول تسرب الفتيات من المدارس في ست تجمعات سكانية في المناطق المصنفة ج في محافظتي بيت لحموالخليل والتي نفذها مركز الارشاد النفسي والاجتماعي للمراة وبدعم من المعهد الاروبي للبحر الابيض المتوسط ومؤسسة نساء من اجل المتوسط

واكدت الازرق ان هذا الحضور يعكس اهتمام الحضور بهذا الملف الذي يعنى بالطلبة خصوصا الفتيات موضحة ان الاحتلال الاسرائيلي يستهدفاطفالنا بشتى الوسائل الهمجية موضحة ان المركز مؤسسة نسوية تعمل في الضفة لاحداث تغيير نوعي وايجابي وتعزيز حضور المراة الفلسطينية في مختلف المجالات حيث يركز المركز نشاطه في المناطق المهمشة والمعروفة بمناطق C حيث تتعرض النساء والاطفال لانتهاكات خطيرة من قبل الاحتلال  ومستوطنيه الى جانب صعوبة الاوضاع الاقتصادية التي تنعكس على واقع الحياة.

وزارة التربية : الدراسة مهمة وستاخذ التوصيات طريقها للجنة السياسات

من جهته القى الدكتور مامون جبر مدير عام التخطيط كلمة وزارة التربية والتعليم العالي حيث نقل تحيات الوزير لهذه الورشة الهامة وحرصه على ان تكون الوزارة جزء منها لانها تساعد الوزارة على رسم السياسات مشددا على ان مخرجاتها تعتبر اداة مهمة مساعدة في وضع الخطط الوطنية في هذا المجال.

و اكد جبر التزام الوزارة على ضمان التحاق الطلبة بالتعليم من خلال مواد القانون الالزامية للمجتمع ولولياء الامور كما واشار الى برامج التعليم مثل برامج الصمود التي تدعم اقامة مدارس في المناطق المهمشة والمستهدفة مثل مدارس التحدي الى جانب تعليم الطلبةالمرضى من خلال فتح صفوف في المدارس الى جانب توفير معلمين لطلبة القدس الذين يخضعون للحجز المنزلي من قبل الاحتلال هذا الى جانببرامج تعليمية مختلفة تسعى لضمان حصول الطلبة على التعليم.

لورا عدوان: الدراسة اتبعت المنهج البحث الكيفي

وتخلل الورشة جلستان الاولى قدمت خلالها الباحثة لورا عدوان عرضا تفصيليا حول نتائج الدراسة وتفاصيلها موضحة انها شملت ست مناطق مهمشة في المناطق المصنفة C  وفق اتفاق اوسلو حيث تم التركيز على ظاهرة التهرب من المدارس من وجهة نظر التربويون والاهالي من خلال البحث الكيفي الذي يعطي اجابات اوضح من وجهة نظر الجميع وعلى راسهم الاهالي والاطفال حول اسباب هذا التسرب.

وقدمت عدوان شرحا منهجية البحث الذي اجري بشهر ايار ونيسان من خلال مقابلات معمقة من الطالبات والاهالي ومدراء المدارس والمعلمين الى جانب مجموعات بؤرية في العديد من المواقع الى جانب دراسة الواقع في التجمعات الستة التي جرى فيها البحث.

حوار وتوصيات تضع تصورات لحلول مسالة تسرب الفتيات من المدارس

و تطرقت الجلسة الثانية من الورشة الى فتح نقاش لتطوير التوصيات و وضع خطط لتنفيذها من خلال مجموعات بؤرية حيث تم مناقشة التوصيات مع الحضور بعد عرضها من قبل الباحثة لورا عدوان حيث تضمن النقاش العديد من القضايا المتعلقة بالواقع الذي استندت اليه هذه التوصيات.

وتتضمن التوصيات التي وضعتها دراسة مركز الارشاد اقتراحات لتدخلات من التربية والتعليم والمؤسسات المعنية بتحسين حياة سكان التجمعات مثل توفير وسائل نقل وفتح روضاتاطفال تخدم التجمعات المستهدفة وتوفير خدمات ارشادية في المدارس بالتجمعات المهنشة حيث تجبر الاوضاع الصعبة حياتيا الطلبة للتسرب ممايستدعي زيادة في الارشاد الى جانب تفعيل القوانين الخاصة بمنع التسرب خاصة بند الزامية التعليم والعمل والعمل على تغيير الصورة النمطية للتعليمالمهني عبر فتح تخصصات ملائمة لحاجة السوق والتجمعات والسوق المحلي وتفعيل برامج فعالة لمواجهة مشكلة ضعف المهارات الدراسية والتحصيلالعلمي مثل غرف المصادر والتعليم المساند

كما تضمنت التوصيات اقتراحات تنفيذية من خلال المبادرات المحلية مثل العمل على تنظيم انشطة لا منهجية تفاعلية تستهدف الطلبة والاهالي من خلالمجالس الاباء بهدف تغيير الصورة النمطية عن التعليم وادوار النساء وتفعيل دور مبادرات الجامعات والمؤسسات المهتمة بالتعليم ضمن معايير معينة

عقد مركز الارشاد التفسي الاجتماعي للمراة ورشة عمل بعنوان عرض ونقاش حول تسرب الفتيات من المدارس في المناطق المصنفة ج جنوب الضفةالغربية

وتناولت الورشة تفاصيل الدراسة البحثية حول تسرب الفتيات من المدارس في ست تجمعات سكانية في المناطق المصنفة ج في محافظتي بيت لحموالخليل والتي نفذها مركز الارشاد النفسي والاجتماعي للمراة وبدعم من المعهد الاروبي للبحر الابيض المتوسط ومؤسسة نساء من اجل المتوسط

كما فتح في نهاية الورشة باب النقاش بهدف العمل على تطوير التوصيات و وضع خطط لتنفيذها من خلال مجموعات بؤرية على علاقة بمواضيع التعليم من مؤسسات وهيئات و وزارات تعمل في هذه المناق مع الجهات المسؤولة فيها .

هذا وتضمنت التوصيات اقتراحات لتدخلات من التربية والتعليم والمؤسسات المعنية بتحسين حياة سكان التجمعات مثل توفير وسائل نقل وفتح روضات اطفال تخدم التجمعات المستهدفة وتوفير خدمات ارشادية في المدارس بالتجمعات المهنشة حيث تجبر الاوضاع الصعبة حياتيا الطلبة للتسرب ممايستدعي زيادة في الارشاد الى جانب تفعيل القوانين الخاصة بمنع التسرب خاصة بند الزامية التعليم والعمل والعمل على تغيير الصورة النمطية للتعليمالمهني عبر فتح تخصصات ملائمة لحاجة السوق والتجمعات والسوق المحلي وتفعيل برامج فعالة لمواجهة مشكلة ضعف المهارات الدراسية والتحصيلالعلمي مثل غرف المصادر والتعليم المساند

كما تضمنت التوصيات اقتراحات تنفيذية من خلال المبادرات المحلية مثل العمل على تنظيم انشطة لا منهجية تفاعلية تستهدف الطلبة والاهالي من خلالمجالس الاباء بهدف تغيير الصورة النمطية عن التعليم وادوار النساء وتفعيل دور مبادرات الجامعات والمؤسسات المهتمة بالتعليم ضمن معايير معينة

واشتملت التوصيات ايضا على تقديم اقتراحات يمكن تنفيذها بالتعاون مع المنظمات والمؤسسات العاملة في مناطق ج والمؤسسات الداعمة لصمودالسكان من خلال تعزيز التعاون بين الجهات الدولية والحكومية والفلسطينية الاهلية في مناطق ج لدعم خلق فرص عمل في هذه المناطق بما يساعد على تقوية اقتصاد هذه المناطق وبالتالي حل الاشكاليات الناجمة عن ضعف واقعها الاقتصادي.

Print Friendly, PDF & Email