اللحام ل PNN: وصفي للصحفي نيسان بانه خنوص لانه شتم شهداءنا الصحفيين و دافع عن قرار فصل رسام كاريكاتير انتقد نتنياهو و رسمه كخنزير

بيت لحم/PNN/ قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح ورئيس لجنة الحريات في نقابة الصحفيين الفلسطينين ان الاعلام الاسرائيلي شريك بالجرائم الاسرائيلية بحق شعبنا في غالبيته العظمى ويستبسل في الدفاع عن الجرائم التي يرتكبها جنود الاحتلال يوميا ضد الاطفال والمدنيين العزل سواء في غزة او الضفة الغربية كما ان الغالبية الكبرى من الصحفيين و وسائل الاعلام في اسرائيل تصمت على الجرائم بحق الحريات الصحفية حتى في داخل اسرائيل كما جرى مع رسام الكاريكاتير الاسرائيلي  آفي كاتس الذي تعرض للطرد من صحيفة جيروزاليم بوست اليمنية بسبب رسمه نتنياهو و وزراءه على انهم مجموعة خنازير.

وقال اللحام في حديث مع شبكة فلسطين الاخبارية ان PNN ان الصحفيين الاسرائيليين و وسائل الاعلام الاسرائيلية يعتبرون الاداة الابرز في محاولة تبرير الجرائم الاسرائيلية وخداع الراي العام العالمي وهو ما يتناقض مع المواثيق والاعراف الدولية التي تشدد على اهمية حرية الصحافة لكن وسائل الاعلام الاسرائيلية والصحفيين الاسرائيليين في غالبيتهم يستبسلون ويستميتون دفاعا عن حكومتهم المينية المتطرفة الا ما ندر حيث نسمع بعض الاصوات المنتقدة للحكومة في بعض وسائل الاعلام الاسرائيلية الصغيرة .

واشار اللحام الى ان اكبر دليل على صحة كلامه هو استبسال الصحفي الاسرائيلي ايلي نيسان الذي يحاول تجميل الاحتلال ويشتم الشهداء من الصحفيين الفلسطينيين ويصفهم بالارهابيين يؤكد ان الصحفيين الاسرائيليين ليسوا ابرياء.

وقال اللحام ان مقابلته عبر قناة روسيا اليوم كرئيس لجنة الحريات الصحفية جاءت لفضح امثال ايلي نيسان من الصحفيين الاسرائيليين الذين يدافعون عن زعماء العصابات الصهيونية وعلى راسهم بنيامين نتنياهو مشيرا الى ان القلة القليلة من الصحفيين الاسرائيليين تنتقد نتنياهو لان غالبية الصحفيين لا يريدون التعرض للطرد كما جرى مع رسام الكاريكاتير الاسرائيلي  آفي كاتس الذي رسم نتنياهو على انه خنزير وتعرض للطرد من عمله في صحيفة الجيروزاليم بوست اليمنية المتطرفة .

واضاف اللحام في توجيهه انتقادات لايلي نيسان الذين كان يدافع عن نتنياهو بانه شريك مع نتنياهو في جرائم الاحتلال وان حذاء اي فلسطيني من فتح او حماس اطهر من وجه نيسان ونتنياهو واصفا ايلي نيسان بانه ابن الخنزير “الخنوص” لانه يدافع عن جرائم الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينين او اي صحفي ينتقد حكومة اسرائيل اليمنية المتطرفة حتى لو كان اسرائيليا مشيرا الى ان ذلك يعكس فاشية ونازية اليمين الاسرائيلي.

ايلي نيسان صحفي صهيوني سافل تعود ان يعربد ع الفضائيات العربية دون ان يرد عليه بما يليق به..روسيا الْيَوْمَ

Posted by Muhammad Allahham on Friday, July 27, 2018

Print Friendly, PDF & Email