لهذا فشلت منظومة الاحتلال الحربية بإسقاط صواريخ سورية

دمشق/PNN- كشف موقع إسرائيلي، عن أسباب فشل منظومة الدفاع الجوية الإسرائيلية والمعروفة باسم “مقلاع داوود “، في إسقاط صاروخين سوريين.

وأكد موقع “وللا” العبري الإلكتروني في تقرير له، أن “محاولة منظومة الدفاع الجوية “مقلاع داوود” إسقاط صواريخ سورية ؛ فشلت بسبب تشغيل غير صحيح للمنظومة ولأسباب تقنية أيضا”.

وذكر الموقع، أن هذه “المعلومات هي ملخص التقرير الأولي الذي أعده سلاح الجو الإسرائيلي، على ضوء فشل منظومة الدفاع الجوية باستهداف صواريخ سورية من نوع “21-SS” وهي صواريخ بالستية قصيرة المدى أطلقت في 23 من الشهر الجاري، وكادت تسقط في شمال فلسطين المحتلة”، وفق ما نقله موقع “I24” العبري.

وأشار الموقع إلى أنه مع إطلاق الصاروخين من سوريا، “تم يومها تشغيل المنظومة الإسرائيلية من صفد للتصدي للصاروخين اللذين أطلقا من الأراضي السورية، إلا أن أحدهما قام بتفجير نفسه في الأجواء، فيما أخطأ الصاروخ الدفاعي الثاني الهدف، ويبدو أنه سقط في سوريا”.

وفي حينها، قرر جيش الاحتلال التصدي للصاروخين السوريين، بعد تخوف من جراء سقوطهما داخل الأراضي المحتلة، حيث كان يصل وزن رأس الصاروخ الواحد نحو نصف طن من المتفجرات.

وفي النهاية، سقط الصاروخان في منطقة تحت سيطرة “داعش” قرب الحدود في الأراضي السورية.

وبعد هذا الفشل المدوي، قرر جيش الاحتلال فتح تحقيق حول فشل المنظومة التي تحمل اسم “مقلاع داوود”، التي كانت تسمى سابقا بـ”العصا السحرية”، بهدف فحص أسباب فشلها.

Print Friendly, PDF & Email